%60 من زوّار دبي الدوليين يقبلون على الرحلات الصحراوية عند زيارة الإمارة

75 شركة رحلات «سفاري» في دبي

صورة

كشفت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة) أن عدد مشغلي المخيمات الصحراوية في الإمارة وصل إلى 43 مشغلاً، فيما بلغ عدد شركات رحلات «سفاري» 75 شركة.

وقال مسؤولون في شركات منظمة لرحلات «سفاري» إن هذه الرحلات تتصدر قائمة اهتمام السياح الدوليين، الذين يتطلعون إلى استكشاف دبي، والاطلاع على الحياة البرية، وتجربة جميع الأنشطة المتاحة، لافتين إلى أن نسبة تراوح بين 50 و60% من الزوار الدوليين إلى دبي يقبلون على هذه الرحلات، نظراً إلى جاذبيتها وشعبيتها الكبيرة.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن أسعار الرحلات تتفاوت من شركة إلى أخرى، وتعتمد على نوعية المخيمات، والنشاطات والفعاليات المتاحة، وقوائم الأطعمة والمشروبات، لافتين إلى أنها تراوح بين 125 و400 درهم أو أكثر للفرد الواحد.

وأضافوا أن معظم رحلات السفاري تنظم في وقت متأخر من فترة بعد الظهر وحتى المساء، ما يتيح للزوار اختبار تجارب وأنشطة سياحية متنوعة، بدءاً من غروب الشمس، إلى تأمل النجوم والتمتع بالأنشطة، إذ يتم نقل السياح من فنادقهم بسيارات رباعية الدفع إلى مناطق الكثبان الرملية.

عدد الشركات

وتفصيلاً، كشفت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة)، لـ«الإمارات اليوم»، أن عدد مشغلي المخيمات الصحراوية في الإمارة وصل إلى 43 مشغلاً، فيما وصل عدد شركات رحلات «سفاري» إلى 75 شركة.

وأظهرت إحصاءات التقرير السنوي للزوار الدوليين لعام 2019، الصادر عن الدائرة، أن 41% من إجمالي الزوار الدوليين استمتعوا بتجارب مميزة ضمن فئة «مغامرات الصحراء»، التي تحتل مكانة مهمة ضمن اهتمامات الزوار، فضلاً عن سياحة التسوّق والترفيه، وزيارة الأحياء الثقافية والتراثية في دبي.

رحلات سفاري

وقالت المدير العام لـ«شركة المغامرات العربية»، التابعة لـ«مجموعة الإمارات»، جاستن ثوماس، إن الرحلات إلى دبي لا تكتمل من دون تجربة جمال الصحراء، مشيرة إلى أن رحلات «سفاري» الصحراوية لاتزال من أفضل خيارات السياح الدوليين، الذين يتطلعون إلى استكشاف دبي، وقضاء بعض الوقت في الصحراء، خصوصاً الذين يتطلعون إلى هذه التجربة للمرة الأولى.

وأضافت ثوماس: «تستمتع مجموعات كبيرة ومتنوعة من متعاملي (المغامرات العربية) الدوليين برحلة سفاري الصحراوية المسائية، التي تعدّ من أشهر منتجاتنا، وهي متاحة أمام جميع فئات الزوار، بمن فيهم الأطفال دون سن 12، والبالغون الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً».

وذكرت أن الجولات تتيح تجارب للاستمتاع بجميع الأنشطة التي توفرها «محمية دبي الصحراوية»، من التعرف إلى الحياة البرية النباتية والحيوانية في الصحراء، وقيادة عربات الكثبان الرملية، وجهود المحافظة على البيئة الصحراوية.

ولفتت إلى أن رحلة «سفاري» الصحراوية المسائية تعدّ الأكثر شهرة، إذ تخصص الشركة جانباً من رسومها لدعم جهود المحافظة على محمية دبي الصحراوية، في وقت يستمتع فيه المشاركون بالقيادة على الكثبان الرملية، والاطلاع على الحياة البرية، وتجربة جميع الأنشطة الصحراوية الفريدة المتاحة، بما في ذلك «التزلج» على الرمال، وركوب الجمال. كما يقدم لهم عشاء مشويات من ثلاثة أطباق، مع مشروبات غازية في المخيم الصحراوي، إضافة إلى برنامج ترفيهي تقليدي يبدأ مع غروب الشمس، في أمسية تحت سماء صافية مرصعة بالنجوم.

تدابير احترازية

ذكرت ثوماس أن تركيز الشركة ينصب على ضمان راحة البال لجميع الضيوف عند القيام بأي من الجولات ورحلات «سفاري»، لافتة إلى أن الشركة طوّرت خيارات خدمة من دون تلامس قدر الإمكان للضيوف، حرصاً على التباعد الجسدي. كما حددت سعة كل مركبة واستيعاب المخيم الصحراوي، إضافة إلى التعقيم الكامل لكل مركبة قبل الرحلة وقياس حرارة المشاركين وتوفير معقمات اليد طوال الرحلة.

وتابعت: «تقديراً لتنفيذ معايير الصحة والسلامة، منح المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC ختم (السفر الآمن) لـ(المغامرات العربية)»، لافتة إلى أن المجلس أنشأ ختم «السفر الآمن» لمساعدة المسافرين على تحديد الشركات والوجهات حول العالم التي تتبع بروتوكولات الصحة والنظافة الموحدة الخاصة التي وضعها، كما اعتمد المجلس دبي أيضاً وجهة آمنة.

كلفة البرامج

وذكرت ثوماس أن «المغامرات العربية» توفر مجموعة متنوعة من خيارات البرامج المتاحة للسياح، إذ تبدأ كلفة رحلة «سفاري» الصحراوية المسائية في سيارة مشتركة من 431 درهماً للشخص الواحد، في حين يبدأ سعر خيار السيارة الخاصة لعائلة مكونة من خمسة أشخاص بحد أقصى من 1875 درهماً.

وتتوافر هناك رحلة «سفاري» صحراوية صباحية، لمن يبحثون عن يوم حافل بالإثارة في الصحراء، مقابل 422 درهماً للشخص في سيارة مشتركة.

ثقافة محلية

إلى ذلك، قال مستشار الرحلات السياحية في «شركة سفريات داداباي»، أنوراج شارما، إن رحلات «سفاري» الصحراوية تشكل أحد أبرز الأنشطة التي يقبل عليها الزوار الدوليين، خلال فترة إقامتهم في دبي، مشيراً إلى أن معظم باقات السفر، التي يتم طرحها بالتنسيق مع مختلف شركات السياحة، تتضمن أنشطة «سفاري».

وذكر شارما أن نسبة تراوح بين 50 و60% من الزوار الدوليين إلى دبي يقبلون على هذه الرحلات، نظراً إلى جاذبيتها الكبيرة وشعبيتها، باعتبارها فرصة للتعرف إلى الثقافة والضيافة المحلية، مشيراً إلى أن الشركات المنظمة ومخيمات الصحراء توفر خدمات ذات جودة عالية للزوار أيضاً.

ولفت إلى أن أسعار الرحلات تتباين من شركة إلى أخرى، وتعتمد على الأنشطة وغيرها من العوامل. وقال إن معظم رحلات «سفاري» يتم تنظيمها في وقت متأخر من فترة بعد الظهر وحتى المساء، بما يتيح للزوار اختبار تجارب وأنشطة سياحية متنوعة بدءاً من غروب الشمس، لتأمل النجوم والتمتع بالأنشطة. وأوضح أنه يتم نقل السياح من فنادقهم في سيارات رباعية الدفع، للاستمتاع بالرحلة بدءاً من المدينة إلى مناطق الكثبان الرملية.

وأكد أنه فضلاً عن الزوار المحليين، فإن هناك طلباً ملحوظاً من سكان الدولة على هذه الرحلات، خصوصاً خلال عطلات نهاية الأسبوع، أو خلال الإجازات الطويلة، مثل المناسبات والأعياد، لافتاً إلى أن أعداد الرحلات ونسبة المشاركين في هذه الرحلات في تزايد مستمر منذ إعادة فتح الأنشطة السياحية.

حجوزات ديسمبر

في سياق متصل، قال مدير العمليات في شركة «دبي لينك»، علاء الحاج علي، إن مستويات الإقبال على رحلات «سفاري» في دبي من قبل الزوار الدوليين وسكان الدولة شهدت نمواً كبيراً خلال ديسمبر 2020، مقارنة بالأشهر السابقة، لافتاً إلى أن معدل الحجوزات، خلال الفترة الحالية، لايزال أقل مقارنة بمستويات ما قبل تفشي جائحة «كوفيد-19»، إلا أن المؤشرات في زيادة مستمرة.

واتفق علي في أن نسبة تصل إلى 60% من زوار دبي الدوليين يقصدون مخيمات الصحراء ورحلات «سفاري»، وترتفع هذه النسبة بمعدلات أكبر خلال أشهر الشتاء، مؤكداً أن رحلات «سفاري» تشكل أحد أبرز الأنشطة السياحية في قائمة اهتمامات الزوار على الدوام.

وقال إن دبي وفرت كل التسهيلات والخدمات، التي مكّنت شركات السياحة من تشغيل رحلات تستقطب أعداداً كبيراً من الزوار.

سلامة السياح

أوضح الحاج علي: «يتم حالياً تشغيل الرحلات وفق إجراءات عدة، لضمان سلامة السياح والعاملين، في ظل الظروف الحالية بسبب جائحة (كوفيد-19)»، مشيراً إلى أنه تم خفض الطاقة الاستيعابية في مخيمات الصحراء والمركبات بنسبة تصل إلى 50%، مع اتخاذ تدابير سلامة في مختلف المراحل.

وأشار إلى أن الأسعار تتباين من شركة إلى أخرى، وفقاً لطبيعة المخيم، والنشاطات والفعاليات المتاحة، وقوائم الأطعمة والمشروبات، إذ تراوح بين 125 و400 درهم أو أكثر للفرد الواحد، لافتاً إلى أن هذه السياحة متاحة طوال أشهر السنة، لكن بمعدلات أقل خلال أشهر الصيف.


ارتفاع الطلب على الأنشطة السياحية

قال المدير العام لشركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، إنه مع استئناف الحركة الجوية لرحلات الركاب، وعودة استقبال دبي للسياح من العالم والمنطقة، تشهد الإمارات ارتفاعاً في الطلب على الأنشطة السياحية، خصوصاً مع قدوم موسم الشتاء، وما تقدمه الإمارة من عروض وأنشطة مميزة لكل أفراد العائلة في هذا الموسم الغني بالفعاليات.

وأضاف حميدان أن من الأنشطة التي تشهد الطلب الأكبر، وتستهوي السياح والمقيمين في هذه الفترة، نظراً إلى برودة الطقس، هي رحلات «سفاري» في الصحراء، ضمن عروض وبرامج متنوّعة من الفعاليات الترفيهية والأنشطة المختلفة.

أنشطة وتكاليف

تتضمن برامج الرحلات الصحراوية المعلنة، من قبل الشركات المنظمة، العديد من الأنشطة، تبدأ من الانتقال بسيارة رباعية الدفع في الكثبان الرملية، والتمتع بمشاهدة غروب الشمس، والتقاط صور فوتوغرافيه، ثم تستمر الرحلة إلى أحد المخيمات في قلب الصحراء، حيث يمكن الاسترخاء والاستمتاع ببعض من المشروبات الخفيفة الساخنة، والمياه.

وعند الوصول، هناك قائمة بالأنشطة للاختيار من بينها، بما في ذلك ركوب الجمال وسط الكثبان، وتجربة رسم الحناء، كما يمكن الاسترخاء في خيام مزوّدة بوسائد، في وقت يتم فيه إعداد حفلات الشواء، مع فقرة فلكلور شرقي على أنغام الموسيقى العربية. وتراوح أسعار رحلات «سفاري» بين 130 و400 درهم للشخص الواحد، إذ تتابين بين شركة وأخرى، وفقاً لطبيعة الخدمات في المخيمات، والأنشطة والفعاليات المتاحة، فضلاً عن عدد الركاب في السيارة الواحدة.

معايير بيئية وسياحة مستدامة

قالت المدير العام لـ«شركة المغامرات العربية»، التابعة لمجموعة الإمارات، جاستن ثوماس: «نحن ملتزمون بالسياحة المستدامة، ونراقب باستمرار البصمة الكربونية لعملياتنا، وندير معظم رحلات السفاري في محمية دبي الصحراوية، ونتبرع بجزء من الرسوم لمشروعات حماية البيئة المحلية».

وأكدت حرص الشركة على تقليل تأثير رحلات «سفاري» في البيئة إلى الحد الأدنى، وذلك من خلال فرز القمامة وإعادة التدوير، بما يتماشى مع إرشادات ولوائح الحفظ، لافتة إلى أنه تم تكريم جهود الشركة في مجال الاستدامة بجوائز عدة، إذ تعدّ «المغامرات العربية» المشغّل الوحيد في الشرق الأوسط للرحلات والجولات السياحية، الذي ينال جائزة CEMARS (برنامج قياس وتقليل الكربون والطاقة) سنوياً منذ عام 2010.

اشتراطات المخيمات السياحية

تعتبر دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الجهة المختصة في الإمارة بتنظيم إقامة وإدارة وتشغيل المخيمات السياحية.

وتشمل صلاحياتها في هذا الخصوص: وضع الاشتراطات والمتطلبات والإجراءات والمعايير اللازمة لمزاولة هذا النشاط في الإمارة، وتحديد الحد الأدنى من الخدمات السياحية الواجب توافرها في المخيمات السياحية، وفقاً لفئة المخيم السياحي، بما يتوافق مع أفضل الممارسات المتبعة في هذا الشأن، والبت في الطلبات المقدمة إليها من المنشآت لمزاولة النشاط في الإمارة.

كما تتولى الدائرة الإشراف على مزاولة نشاط إقامة وإدارة وتشغيل المخيمات السياحية في الإمارة، للتأكد من استيفاء الاشتراطات والمتطلبات والمعايير الواجب توافرها في المخيمات السياحية والخدمات السياحية التي تقدم فيها، وفقاً لفئات المخيمات السياحية المحددة.

وتشمل التزامات المنشأة السياحية: التقيد بالحد الأقصى لاستيعاب المخيم السياحي وفقاً لفئة تصنيفه، وعدم تغيير موقع المخيم السياحي قبل الحصول على موافقة خطية مسبقة، وعدم تشغيل المخيم السياحي في حال صدور قرار بوقف نشاطه، كما تلتزم المنشأة السياحية بالوفاء بكل الالتزامات التعاقدية تجاه الزوار، وتوثيق جميع الخدمات السياحية، وتزويد الزوار ببيانات صحيحة وكاملة عن الخدمات السياحية، وشروط الاستفادة منها.


• يتم تشغيل الرحلات وفق إجراءات عدة، لضمان سلامة السياح في ظل ظروف جائحة «كوفيد-19».

• أسعار الرحلات الصحراوية تتفاوت من شركة إلى أخرى، وتعتمد على نوعية المخيمات.

طباعة