«إتش إس بي سي» يتطلع إلى فرص نمو جديدة في المنطقة

أعلن بنك «إتش إس بي سي» HSBC أن لديه خطط نمو طموحة لأعماله في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، حيث يرى البنك أن عودة الانتعاش للناتج المحلي الإجمالي والتجارة الدولية لدول المنطقة، ستجعلها واحدةَ من أسرع المناطق نمواً في العالم، خلال السنوات الـ10 المقبلة.

ومع عودة الانتعاش للأسواق التسع، التي يعمل فيها البنك بالمنطقة، وبدء تعافيها من التبعات السلبية لجائحة «كوفيد-19»، يتوقع البنك أن تتجاوز معدلات النمو الاقتصادي والتجارة الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا المعدل المتوسط العالمي، ما سيؤدي إلى إيجاد مجموعة من الفرص الجديدة عبر مختلف شرائح عملاء البنك.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة HSBC لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا ونائب رئيس مجلس إدارة بنك HSBC الشرق الأوسط المحدود، مارتن تريكو: «يوجد لدى HSBC خطط طموحة لتحقيق النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، التي ستكون واحدةً من أسرع المناطق نمواً في العالم، خلال السنوات العشر المقبلة».

وأضاف: «نحن نقوم بالاستثمار لدعم احتياجات العملاء عبر مختلف قطاعات أعمالنا، بدءاً من الخطط الاستثمارية لعملائنا من الحكومات والشركات الأجنبية والشركات الصغيرة سريعة النمو ضمن قاعدة خدماتنا المصرفية للشركات والمؤسسات، وصولاً إلى تلبية احتياجات إدارة الثروات لملايين العملاء في منطقتنا ضمن قاعدة خدماتنا المصرفية الشخصية». ويتوقع صندوق النقد الدولي لاقتصادات الأسواق التسع، التي يعمل فيها البنك بالمنطقة أن تشهد تزايداً في قيمة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 34.7% بالمجمل بحلول نهاية عام 2025، مع بدء هذه الدول التعافي من الهبوط الحاد في النشاط الاقتصادي الذي حدث بسبب جائحة «كوفيد-19». كما يمكن للنمو في أعمال التجارة تتبع مسار نمو مشابه.

طباعة