«كهرباء دبي» تدعم جهود الدولة لمواجهة تداعيات «كوفيد- 19»



تحرص هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» على دعم جهود إمارة دبي لتجاوز الظرف الاستثنائي العالمي في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) من خلال الوقوف صفاً واحداً وتعاضد جميع فئات المجتمع وتبني قيماً إنسانية مشتركة إضافة إلى تعزيز تعاونها مع مختلف الجهات المحلية والعالمية لتسريع عملية التحول الرقمي وأتمتة الإجراءات للمتعاملين والموظفين على حد سواء.
وتسخر الهيئة كافة قدراتها وطاقاتها لدعم المساعي الوطنية الرامية إلى الحد من انتشار الجائحة.
وأكد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير، التزام الهيئة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتحويل التحديات التي فرضتها الجائحة إلى فرص، وتعمل الهيئة جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية في دولة الإمارات للمحافظة على منظومة العمل الحكومي المتميز الذي حققت من خلاله الدولة مكانة ريادية عالمية على مر السنوات.
ودعمت الهيئة مبادرة «مدينتك تناديك... تطوع لدبي»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، من خلال توفير الدعم اللوجستي للقطاعين الصحي والمجتمعي في الإمارة أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إضافة إلى تطوع عدد كبير من موظفي الهيئة لمساندة خط الدفاع الأول، حيث أثبتوا جاهزيتهم العالية والتزامهم بالتدريب واتباع جميع التدابير الوقائية. وتقديراً لجهودها، كرّمت مؤسسة «وطني الإمارات»، الهيئة لدورها في إنجاح المبادرة وإبراز صورة مشرفة عن تعاضد وتلاحم المجتمع الإماراتي.
وجسدت مساهمة موظفي الهيئة، أسمى صور المشاركة الشعبية الفعالة والتماسك والتكاتف والُّلحمة المجتمعية التي تتميز بها دولة الإمارات، ويسهم الموظفون في مواجهة الجائحة من خلال اتباعهم لكافة التدابير الاحترازية والوقائية والتباعد الجسدي إلى جانب مواصلة عملهم الدؤوب لضمان استمرارية خدمات الهيئة الحيوية من كهرباء ومياه لإمارة دبي على مدار الساعة علاوة على مشاركتهم النبيلة في مواجهة هذه الأزمة عبر أعمالهم التطوعية بنوعيها الميداني والافتراضي.

طباعة