يستعرض افتراضياً خطوات دعم التعافي الاقتصادي

«أبوظبي العالمي» يستضيف «ملتقى التمويل المستدام» 20 يناير

أحمد الصايغ: «الظروف التي يمرّ بها العالم حالياً تُعد فرصة لإثبات أهمية التمويل المستدام».

أفاد سوق أبوظبي العالمي، بأنه سيستضيف الدورة الثالثة من ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام في 20 يناير الجاري، والذي سيعقد افتراضياً هذا العام، مشيراً إلى أن دورة 2021 من الحدث، الذي يعقد تحت شعار «تمويل التعافي المستدام والقدرة على مواجهة التحديات في المستقبل»، تهدف إلى استعراض الخطوات التي من شأنها دعم التعافي الاقتصادي وإعادة بناء الاقتصادات العالمية عن طريق نهج مستدام ومرن.

وذكر السوق، في بيان أمس، أن الملتقى، الذي يقام ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة، سيسلط الضوء على القضايا الملحة في مجال التمويل المستدام، كما سيستعرض أيضاً التقدّم الملحوظ الذي حققته شبكة شركاء سوق أبوظبي العالمي في هذا المجال.

وسيضمّ الحدث نخبة من المتحدثين، كما سيجمع كبار الشخصيات وصنّاع القرار في مجال التمويل المستدام، بمن في ذلك المسؤولون الحكوميون والبنوك والمؤسسات المالية ومديرو الأصول وعملاؤهم، والشركات الاستشارية والجهات التنظيمية والشركات الصغيرة والمتوسّطة، ورواد الأعمال، لتبادل المعرفة حول التعافي الاقتصادي المستدام في جميع أنحاء العالم.

وقال وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أحمد علي الصايغ: «يسرّنا استضافة الدورة الثالثة من ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام، الذي يدعم التزامنا بتعزيز التمويل المستدام في جميع أنحاء المنطقة، وتسهيل تبادل المعرفة حول تكامل الممارسات المستدامة ضمن جهود الانتعاش الاقتصادي العالمي».

وأضاف: «فيما تواصل حكومة دولة الإمارات وضع الاستدامة في مقدّمة خططها الاستراتيجية، فإننا في سوق أبوظبي العالمي نهدف إلى تمهيد الطريق لمزيد من تبادل المعرفة والأفكار والتعاون في هذا المجال، حيث تعقد الدورة الثالثة من ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام في الوقت الأنسب، لاسيما أن الظروف التي يمرّ بها العالم حالياً تعد فرصة ثمينة لإثبات أهمية التمويل المستدام في ضمان استمرار المرونة الاقتصادية وتعزيز النمو».

أبوظبي تنير أبرز معالمها بـ «الأخضر»

أضاءت أبوظبي عدداً من أبرز معالمها السياحية والأيقونية باللون الأخضر وشعار أسبوع أبوظبي للاستدامة تزامناً مع استضافتها لفعاليات الأسبوع، المنصة العالمية المعنية بتسريع وتيرة التنمية المستدامة، الذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، بين 18 و21 يناير الجاري افتراضياً باستخدام تقنيات ومنصات التواصل المرئي.

واكتست عدد من المعالم الرئيسة في الإمارة باللون بالأخضر وشعار الأسبوع، وهي برج الرياح ومبنى شركة «سيمنز» في مدينة مصدر، ومقر شركة أبوظبي الوطنية للبترول (أدنوك)، ومقر سوق أبوظبي العالمي في جزيرة المارية، ومبنى جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، إضافة الى أبرز المعالم السياحية في جزيرة ياس ومبنى بلدية العين.

ويسهم الأسبوع من خلال مبادراته وفعالياته المختلفة في دفع عملية تبادل المعارف، وتطبيق الاستراتيجيات، وتطوير حلول واقعية لمواجهة تحديات الاستدامة والتغير المناخي.

 

طباعة