أبرز مسروقات النزلاء من الغرف الفندقية

مراتب الأسرّة تقترب من أهم العناصر التي تتم سرقتها من غرف الفنادق. أرشيفية

تتوقع الفنادق أن يأخذ النزلاء معهم أشياء معينة من الغرف أثناء تسجيل الخروج، مثل زجاجات وأدوات الزينة على سبيل المثال، لكن عندما يطال ذلك أشياء أكبر، فإن الأمر يصنف في إطار «السرقة»، وفي هذه الحالة قد تضع بعض الفنادق إشعاراً صغيراً في الغرفة لإعلام النزيل بأنه في حالة فقدان بعض الأشياء ستتم إضافة ثمنها إلى الفاتورة، وفقاً لشركة «سكاي سكانر» المتخصصة في حجوزات السفر.

وأوضحت دراسة لموقع «Wellness Heaven» لدليل الفنادق الفاخرة والمنتجعات الصحية، تم فيها مسح آراء 1157 من مديري الفنادق، شملت 634 فندقاً من فئة أربع نجوم و523 من فئة خمس نجوم، أن المسروقات الأكثر شيوعاً في الغرف شملت المناشف وأطقم رداء الحمام، وشماعات الملابس والبطانيات، إلى جانب الأقلام وأدوات المائدة.

وأضافت أن «الأعمال الفنية» ومراتب الأسرّة تقترب أيضاً من أهم 10 عناصر تتم سرقتها من غرف الفنادق، كما تم الإبلاغ عن فقد الأجهزة الإلكترونية الشخصية وبعض الأجهزة الأخرى، مثل أجهزة الكمبيوتر اللوحية ومجففات الشعر وآلات القهوة والمصابيح، وغيرها.

وأفادت بعض الفنادق بأنها تحاسب الضيوف على الممتلكات المفقودة، بينما تتجاهل منشآت أخرى، لكن هذا لا يعني أن الفندق لا يعرف بالضبط هوية السارق، حيث إن لديه معلومات كافية لملاحقته، بما في ذلك تفاصيل بطاقة الائتمان الخاصة به.

كما أن من بين الأشياء الأخرى غير العادية والقيّمة التي فقدت من الفنادق، «بيانو» كبيراً من بهو أحد الفنادق، وأجهزة تلفزيون ومنحوتات باهظة الثمن، وأعمالاً فنية.

طباعة