العلامات المحلية تستحوذ على 40% منها

40 علامة تجارية للمعقمات في أسواق الدولة

صورة

أظهر مسح أجرته «الإمارات اليوم» حول المعقمات والمطهرات في الأسواق المحلية، وجود أكثر من 40 علامة تجارية لها.

وكشف المسح أن الفترة الأخيرة شهدت دخول شركات محلية إلى السوق بقوة، لإنتاج المعقمات والمطهرات، نظراً لارتفاع الطلب بشدة، والحاجة الماسة إليها في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك عبر طرح علامات جديدة، أو الحصول على حق امتياز في الإنتاج من علامات عالمية موجودة في السوق فعلياً، فيما استحوذت المعقمات المصنوعة محلياً على نسبة 40% من إجمالي العلامات التجارية للمطهرات والمعقمات، فضلاً عن علامات تجارية مستوردة لمعقمات من دول خليجية وعربية وأجنبية، من بينها السعودية، والبحرين، والولايات المتحدة، والفلبين، والهند، ومصر.

وبيّن مسح «الإمارات اليوم» كذلك وجود تفاوت كبير في أسعار وأحجام المعقمات والمطهرات بالسوق المحلية، إذ يبلغ سعر عبوة المعقم بحجم 900 ملليمتر خمسة دراهم، فيما يصل سعر الغالون بحجم أربعة لترات إلى 120.95 درهماً.

عروض الأسعار

كما كشف المسح أن دخول الشركات المحلية سوق إنتاج المعقمات، أدى إلى وفرة المعروض من العلامات التجارية، وبالتالي تراجع الأسعار بنسب كبيرة تصل إلى 50%، مقارنة بالفترة التي تلت الجائحة مباشرة، والتي تميزت بوجود عدد قليل من العلامات التجارية.

كما شهدت الفترة الأخيرة عروضاً سعرية بخصومات مؤقتة تصل إلى 40%، وعروضاً للقيمة المضافة، مثل شراء عدد من العبوات، والحصول على عبوة أو اثنتين مجاناً. كما شهدت الفترة الحالية، وللمرة الأولى، طرح عروض سعرية على المعقمات ذات الحجم الكبير، والخاصة بالأسطح والأرضيات، التي انخفض سعرها بنسب تصل إلى 25%.

تنوع المنتج

وتتوافر في الأسواق حالياً أنواع متعددة من المعقمات من مختلف العلامات التجارية، ويتوافر بعضها بالكحول، وهو الأكثر طلباً، خصوصاً الذي يحتوي على نسبة 70% من الكحول، فضلاً عن معقمات خالية من الكحول.

كما تتوافر مُعقمات للبشرة، واليدين، والأسطح والأرضيات، مع تنوع في شكل المعقم، إذ جاء معظمها في صورة مادة سائلة، أوعبر رشاش، فيما يعرض بعضها الآخر على هيئة مناديل مبللة للبشرة.

وأظهر المسح كذلك تنوعاً في روائح المعقمات يناسب أذواق المستهلكين، إذ تتوافر أنواع مدعمة بروائح الزهور، والياسمين، والصنوبر، والتفاح، والليمون، واللافندر، كما اتجه بعضها إلى إرضاء أذواق المستهلكين الذين يفضلون روائح العود والبخور والمسك.

أحجام متنوعة

كشف المسح كذلك عن تنوع كبير في الأحجام التي تعرض فيها المعقمات، تبدأ من 25 ملليمتراً، مروراً بأحجام تبلغ: 50، 100، 150، 200، 250، 300، 400، 500، 700، 750، 900، 950، 965 ملليمتراً، فضلاً عن عبوات بأحجام تبلغ لتراً، حتى ستة لترات.

منافسة شديدة

ووفقاً لمسح «الإمارات اليوم»، فإن السوق المحلية تشهد منافسة بين الشركات المحلية المنتجة للمعقمات والمستوردة لها، لجذب مزيد من المستهلكين، وزيادة المبيعات.

ولجأت الشركات إلى استخدام عبارات جذابة ومؤثرة في سياق حملاتها التسويقية مثل: «قاتل الجراثيم»، «معقم فوري لليدين»، «سهل الاستخدام»، «معقم يوفر 100% حماية أقوى من الجراثيم»، «معقم متعدد الاستخدامات»، «معقم مضاد للبكتريا والجراثيم»، «يقضي على 99.9% من الجراثيم والبكتيريا»، «احم نفسك وعائلتك»، و«معقم ومرطب ومدعم بالفيتامينات»، وغيرها من العبارات.

وأظهر المسح كذلك، وجود معقمات تحمل الاسم التجاري لمنافذ بيع وجمعيات تعاونية، وذلك في ضوء ارتفاع الطلب بشدة خلال عام 2020، والتوقعات باستمرار الطلب حتى انتهاء الجائحة.

الاستثمار في المعقمات

إلى ذلك، طالب خبير شؤون التجزئة، إبراهيم البحر، الشركات المحلية بالوجود بقوة في سوق المعقمات والمطهرات لتأمين احتياجات المستهلكين بكفاءة عالية، والتصدير إلى الخارج خلال الفترة المقبلة.

وقال إن الإنتاج المحلي ضمانة أساسية للحفاظ على أسعار مناسبة للمعقمات والمطهرات من دون مغالاة غير مبررة، مشيراً إلى أن دخول الشركات المحلية، ووفرة الإنتاج، فضلاً عن تنويع الاستيراد من الخارج، أدى إلى تراجع كبير في الأسعار، ووجود عروض سعرية قوية.

وأكد البحر أن الاستثمار في المعقمات مجال مضمون وواسع، لاسيما أن توابع جائحة «كورونا» قد تمتد في المستقبل، كما أن المستهلكين أصبحوا يهتمون اهتماماً كبيراً بالتعقيم والتطهير، ويعتبرونه أولوية لهم، لافتاً إلى أن هذا التوجه لن يتغير على مدى السنوات المقبلة.

وأضاف أن زيادة الشركات المحلية العاملة في هذا المجال دليل على وجود طلب كبير على المعقمات، وأن الاستثمار فيه مربح.

أظهر مسح أجرته «الإمارات اليوم» حول المعقمات والمطهرات في الأسواق المحلية، وجود أكثر من 40 علامة تجارية لها.
وكشف


أنواع المطهرات

توجد أنواع عدة من المطهرات، من أشهرها: الكحوليات، مركبات الكلور، مركبات الأمونيوم الرباعية، اليود، الالدهيدات، مركبات الفينول، بيروكسيد الهيدروجين.

ويتم اختيار المطهرات وفقاً لأربعة عوامل أساسية، هي: الفعالية في القضاء على نوع معين من الفيروس أو البكتيريا، ومدى سلامة وأمان الاستخدام، وسرعة القضاء على مسببات المرض، وسهولة الاستخدام.

ما المطهرات والمعقمات؟

هي مواد كيميائية يتم وضعها على الأسطح الموجودة في بيئة الإنسان، أو على جلد الإنسان نفسه، لقتل أو إيقاف نمو البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تعيش عليها.

ويعد استخدام المعقمات والمطهرات جزءاً أساسياً من ممارسات مكافحة انتشار العدوى، إذ أدت المخاوف المتزايدة بشأن احتمالية التلوث الميكروبي، ومخاطر العدوى بعد انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى طفرة في استخدام المطهرات من قبل المستهلكين في العالم، فضلاً عن استخدامها على نطاق واسع في المستشفيات وأماكن الرعاية الصحية.

دخول الشركات المحلية سوق إنتاج المعقمات أدى إلى وفرة المعروض.

السوق تشهد منافسة بين الشركات المحلية المنتجة للمعقمات والمستوردة لها.

طباعة