"سيتي بنك الإمارات" يعتزم توسيع محفظة الأصول المدارة إلى 15 مليار دولار بحلول 2025

أعلن سيتي بنك بالإمارات، اليوم، عن خطط لتوسيع نطاق محفظته الخاصة بالأصول قيد الإدارة (AUM) بواقع ثلاثة أضعاف لتصل إلى 15 مليار دولار بحلول عام 2025، ويعتزم مضاعفة حجم فريق مدراء علاقات العملاء الجدد لديه لدعم شبكة عملائه المتنامية. كما يسعى البنك، الذي يأتي في طليعة مزودي خدمات إدارة الثروات في دولة الإمارات، إلى مضاعفة عدد عملائه أربع مرات على مدى السنوات الخمس المقبلة. ويأتي ذلك في إطار خطة استراتيجية النمو الطموحة القائمة على استراتيجية "كسب الثروة".
وتم تصميم مركز "سيتي جولد" لتلبية الاحتياجات المصرفية والاستثمارية العالمية للأفراد من أصحاب الثروات بأصولاً قابلة للاستثمار تصل قيمتها إلى 200 ألف دولار فأكثر. ويقدم المركز خدمات إدارة الثروات والحلول المصرفية الرقمية والحلول المصممة خصيصاً لمواكبة المتطلبات الاستثنائية لأصحاب الثروات والعملاء المرموقين الذين أصبح لديهم تفضيلات أكثر عالميةً ورقميةً وموجهة نحو توفير حلول الادخار والاستثمار، إذ يرغب عملاء البنك بشكل متزايد بتوفر خدمات رقمية مع المحافظة على المرونة في الحصول على مشورة إدارة الثروات من فريق من الخبراء المدربين.
وقال رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في "سيتي بنك" لمنطقة الشرق الأوسط، دينيش شارما: "يتطلع عملاء سيتي بنك في دولة الإمارات إلى الحصول على خدمات استشارية من المستوى العالمي وخدمات عالمية متخصصة في إدارة الثروات مصممة وفقاً لشروطهم. ومن خلال الاستثمار المتزايد في منصاتنا وتوفر الخبرات المهنية لدينا، أصبح بإمكان قاعدة عملائنا المتنامية تسجيل وإدارة ثرواتهم في السلطات القضائية المتعددة عن طريق مدير علاقات عالمي واحد. وهذا بدوره، إلى جانب قدرات مركز الأبحاث في سيتي بنك ، سيضمن لنا البقاء في طليعة مزودي خدمات إدارة الثروات المتكاملة في الدولة".
 

طباعة