«المركزي»: خلال الربع الثالث من 2020

تراجع مخاطر الائتمان لصناديق أبوظبي ودبي يؤكد قوتها المالية

سجلت علاوات مخاطر الائتمان للصناديق السيادية لإمارتَي أبوظبي ودبي، مؤشراً إيجابياً، بعد انخفاضها خلال الربع الثالث من 2020، وذلك وفقاً للبيانات التي تضمنها التقرير الأخير الذي أصدره مصرف الإمارات المركزي.

ويعكس الانخفاض الكبير في مبادلات مخاطر الائتمان، الذي وصل إلى 50% تقريباً لصناديق أبوظبي السيادية خلال الربع الثالث من عام 2020 مقارنة مع الربع الثاني من العام ذاته، ونحو 70% لصناديق دبي، قوة الملاءة المالية العالية التي تتمتع بها هذه الصناديق عالمياً.

وبحسب المعايير المالية العالمية، فإن مبادلات مخاطر الائتمان، هي عبارة عن العلاوات التي يدفعها المقرضون للتأمين ضد توقف المقترضين عن السداد، علماً بأن هذه العلاوات شهدت تراجعاً على مستوى العالم في الربع الثالث من 2020، وهو ما يرجع إلى تخفيف القيود المتعلقة بجائحة «كوفيد-19».

وأظهرت بيانات «المركزي» تراجع علاوات مخاطر الائتمان لصناديق إمارة أبوظبي بمقدار 52.3 نقطة أساس، بالغة 52.2 نقطة أساس خلال الربع الثالث من عام 2020 مقارنة مع 104.5 نقاط في الربع الثاني منه، بينما انخفضت العلاوة بالنسبة لصناديق إمارة دبي بمقدار 76.7 نقطة أساس، بالغة 168 نقطة أساس، مقارنة مع 244.7 نقطة أساس خلال فترتَي المقارنة ذاتها.

طباعة