نسائية "كهرباء دبي" و"سياحة أبوظبي" تبحثان سبل تمكين المرأة


عقدت اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي لقاءً افتراضياً مع اللجنة النسائية في دائرة السياحة والثقافة - أبوظبي لتسليط الضوء على أفضل الممارسات المتعلقة بتمكين المرأة في الهيئة.
واستعرضت اللجنة النسائية في الهيئة جهودها لتوفير بيئة إيجابية محفزة تضمن تعزيز قدرات الموظفات وتعزيز دورهن الفعال في ترسيخ نجاحات الهيئة وتميزها والمكانة العالمية المرموقة التي حصدتها وركزت على توجهها الاستراتيجي وأهدافها وخطط عملها الرامية إلى تمكين وريادة المرأة ومساعدتها في تحقيق التوازن بين حياتها المهنية والاجتماعية والأسرية مع مراعاة احتياجاتها المستجدة ومتطلبات تفعيل طاقاتها الخلاقة والمبدعة.
وقالت فاطمة محمد الجوكر رئيسة اللجنة النسائية في الهيئة إن القيادة العليا في الهيئة أدركت مبكراً أهمية توفير كافة المقومات لتمكين موظفات الهيئة من إحداث تأثير إيجابي مستدام وكانت الهيئة من الجهات الحكومية الرائدة في دبي في مجال إشراك المرأة في اتخاذ القرار مما جعلها قدوة وأنموذجاً للمؤسسات والجهات الحكومية والخاصة في داخل الدولة وخارجها.
وأضافت الجوكر: "نرحب دائماً بإجراء المقارنات المعيارية وتبادل أنجح الخبرات والتجارب الهادفة إلى توفير كافة مقومات الدعم للمرأة لتظل خير سند للوطن ومساهماً محورياً في المحافظة على المكتسبات وتحقيق إنجازات جديدة بما يحقق التنمية الاجتماعية المستدامة"، مشيرة إلى أنه عملاً بتوجيهات القيادة العليا في الهيئة، تولي اللجنة النسائية موظفات الهيئة كل الاهتمام اللازم لتحفيزهن على النجاح وإثبات الذات بما ينعكس إيجاباً على حياتهن المهنية والاجتماعية وعلى المجتمع بأكمله.
وتضم الهيئة حالياً 1948 موظفة ضمن جميع إداراتها ويشمل هذا العدد 701 موظفة في القطاع الهندسي والفني. وتشكل النساء الإماراتيات نسبة 81.6% من إجمالي القوى النسائية العاملة في الهيئة كما تبلغ نسبة النساء الإماراتيات في مركز البحوث والتطوير 32% من بينهن نساء حاصلات على مؤهلات تعليمية عالية في المجالات العلمية والهندسية. وتشارك موظفات الهيئة في مختلف الأعمال التطوعية داخل وخارج الدولة كما تشارك الموظفات في جميع برامج ومبادرات الترشيد والتوعية لا سيما تلك التي تستهدف المرأة.
 

طباعة