تساؤلات حول سبب اختفاء مؤسس «الشركة» جاك ما

«علي بابا» تعتزم جمع 5 مليارات دولار عبر بيع سندات

جاك ما لم يظهر علناً منذ أكثر من شهرين. أرشيفية

قالت أربعة مصادر مطلعة إن مجموعة «علي بابا» الصينية للتجارة الإلكترونية، تعتزم جمع ما لا يقل عن خمسة مليارات دولار عبر بيع سندات مقومة بالدولار هذا الشهر.

وذكر أحد المصادر أن حصيلة البيع قد تصل إلى ثمانية مليارات دولار، وفقاً لمدى استجابة المستثمرين، مشيراً إلى أن الشركة ستستخدم هذه الأموال لأغراض الإنفاق العام للشركة.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم ذكر أسمائها، لأنها غير مخولة الحديث إلى الإعلام، إن الخطة، بما في ذلك الإطار الزمني، ليست نهائية، وعرضة للتغيير. وامتنعت «علي بابا» عن التعقيب.

وتأتي خطة جمع الدين بعد أشهر من كلمة ألقاها الملياردير، جاك ما، المشارك في تأسيس المجموعة بشأن القواعد التنظيمية التي تكبل الإبداع، والتي أدت إلى إرجاء طرح عام أولي بقيمة 37 مليار دولار، لشركة «آنت» التابعة لعلي بابا.

وبعدها فتحت الجهات التنظيمية الصينية تحقيقاً لمكافحة الاحتكار بحق «علي بابا»، وأمرت وحدتها «آنت» بتعديل أنشطة الإقراض وغيرها من أنشطة التمويل الاستهلاكي بما في ذلك تأسيس شركة قابضة منفصلة لتلبية شروط رأس المال.

وسيكون جمع الأموال المزمع اختباراً لثقة المستثمرين بـ«علي بابا»، ويأتي بعد غياب ما عن الساحة العامة على مدى الشهرين الماضيين، ما أثار تكهنات على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن مكانه.

وفي الآونة الأخيرة، ثارت تساؤلات حول سبب اختفاء مؤسس شركة «علي بابا»، جاك ما، بعد دعوته للإصلاح الاقتصادي، حسب تقارير إعلامية شككت في أسباب ابتعاده عن الأضواء منذ فترة ليست قصيرة نسبياً.

ولم يظهر جاك ما، علناً منذ أكثر من شهرين، وفقاً لتقرير صادر عن موقع Yahoo Finance، ونشره موقع «Foxbusiness».

ورغم الجائحة، ارتفع أداء نشاط «علي بابا» في الصين في ديسمبر، وحافظ على مستويات ما قبل الوباء.

وكان جاك ما قد قال إن «النظام المالي اليوم هو إرث العصر الصناعي، ويجب أن ننشئ جيلاً جديداً من الشباب، ويجب علينا إصلاح النظام الحالي».

وأفاد موقع «Foxbusiness»، نقلاً عن Yahoo Finance، بأن جاك ما كان من المفترض أن يشارك في الحلقة النهائية لشهر نوفمبر من برنامج «Africa’s Business Heroes»، وهو مسابقة لأصحاب المشروعات الأفارقة، لكن أناب عنه مسؤولاً تنفيذياً لدى «علي بابا».

وخصص جاك ما، الذي تقدر ثروته بـ58.4 مليار دولار، ملايين الدولارات لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وفي الربيع، قال إنه سيمنح 14.4 مليون دولار من مؤسسته لتمويل تطوير لقاح لفيروس كورونا في ووهان، كما خصص مبلغ 2.15 مليون دولار لتطوير لقاح في معهد للعدوى والمناعة بأستراليا.

طباعة