إلزام المنشآت السياحية في أبوظبي بإجراء فحص "كورونا" الدوري لموظفيها

ألزمت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، جميع المنشآت السياحية والفندقية في الإمارة، بإجراء الفحص الدوري الخاص بفيروس "كورونا" للموظفيها كافة، كل أسبوعين، مشيرة إلى أنه يتعين على المنشأة الفندقية تحمل الكلفة المالية للفحوصات الخاصة بالفيروس.

وذكرت الدائرة في تعميم، أنه يستثنى من هذا الإجراء الموظفون الحاصلون على التطعيم الخاص بـ"كوفيد-19" المتوافر في المراكز الصحية الحكومية والخاصة في الإمارة

وأوضحت أنه سيتم إعطاء الأفراد الذين لا تتوافر لديهم شروط الحصول على اللقاح شهادة من مراكز التطعيم المعتمدة لدائرة الصحة في أبوظبي، لافتة إلى أن هذه الإجراءات تتماشى مع التوجيهات الصادرة من الجهات المعنية بالإمارة في ما يتعلق بالتدابير الوقائية الخاصة بفيروس "كورونا"، وفي ما يتعلق بدعم وتنمية القطاع السياحي والاقتصاد الوطني وبما يدعم الصحة العامة وأمن وسلامة المجتمع.

وحذرت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، من أنه سيتم تفتيش المنشآت السياحية والفندقية من قبل مفتشي الدائرة للتحقق من الالتزام بتلك التعليمات بشكل كامل.

 

طباعة