"سنوك" و"إني" تعلنان عن بدء إنتاج حقل "محاني" للغاز

أعلنت مؤسسة نفط الشارقة الوطنية (سنوك) وشريكتها الوكالة الوطنية للمحروقات (إني) عن بدء الإنتاج في بئر محاني-1 للغاز، ليبدأ بذلك إنتاج الغاز من حقل محاني في المنطقة (ب) في الشارقة، ويأتي هذا الإعلان في غضون عام واحد من اكتشاف الغاز في حقل محاني، والذي يمثل أول اكتشاف بري جديد في الشارقة منذ 37 عاماً.
 
وعلى الرغم من التحديات التي سببتها جائحة كوفيد-19، بما فيها صعوبة استيراد المعدات أثناء فترة الإغلاق العام وصعوبة مد خط الأنابيب في الظروف الصحراوية القاسية في فصل الصيف، تم استكمال بناء البئر  و تمديد 23000 متر انابيب ذو ضغط عالي في وقت قياسي بلغ ثمانية أشهر، وهو الآن متصل بخط أنابيب قائم وجاهز لإنتاج الغاز والمنتجات المسالة بأمان من محطة الصجعة الصناعية التي تملكها وتشغلها سنوك.
 
وتعليقاً على الإعلان، قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مؤسسة نفط الشارقة الوطنية "سنوك" : "يعدّ بدء إنتاج الغاز في حقل محاني بعد أقل من عام على اكتشافه إنجازاً مذهلاً لإمارة الشارقة، ويجسّد التزامنا وحرصنا على المساهمة في جهود ضمان إمدادات غاز موثوقة لتلبية احتياجات الطاقة المحلية في الشارقة ودولة الإمارات".
 
وتم حفر بئر محاني-1 على عمق إجمالي بلغ 14597 قدماً، وتم اختبار الغاز بمعدلات تدفق تصل إلى 50 مليون قدم مكعبة يومياً مع المكثفات المصاحبة من طبقة ثمامة، وتضافرت عوامل مختلفة لتمكين سنوك من تحقيق هذا الإنجاز في وقت قياسي، بما فيها البنية التحتية المتميزة في الشارقة، وقدرة معالجة الغاز في محطة الصجعة، وشبكة الأنابيب المتوفرة، وأنشطة المشروع جيدة التخطيط، وقدرات المؤسسة في إدارة المشاريع.
 
من جانبه، قال المدير التنفيذي لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية "سنوك" حاتم الموسى: "يمثل بدء الإنتاج في أول اكتشاف بري في الشارقة منذ نحو أربعة عقود فجر عهد جديد لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية وقطاع الطاقة في الشارقة، ويأتي هذا بعد عامين فقط من استكمال جولة الترخيص الأولى في الشارقة، ونتطلع إلى ترخيص مناطق إضافية في الشارقة تماشياً مع الخطط الاستراتيجية للإمارة في السنوات المقبلة".
 
,تم وضع خطة تطوير الحقل المتعلقة بالمرافق السطحية المطلوبة، فضلاً عن اختبار موسع للبئر في إطار برنامج طويل الأمد لتقييم حجم وإمكانات الحقل، وإضافة إلى بدء الإنتاج في حقل محاني، سيشمل برنامج العمل المخطط إجراء مزيد من عمليات الحفر لتحديد الهيكلية العامة.
 
وتتشارك سنوك (الشركة المشغلة للمنطقة ب) مع وكالة إني في ملكية حقل محاني بنسبة 50% لكل منهما، وذلك بموجب اتفاقية امتياز المنطقة (ب) الموقعة عام 2019 بعد جولة الترخيص الأولى الناجحة في الشارقة، كما تجمع المؤسستين شراكة في منطقتي الامتياز البريتين (أ) و (ج)، حيث تجري عمليات تنقيب تديرها وكالة إني.
 
ويشار إلى أن مؤسسة نفط الشارقة الوطنية (سنوك) تأسست عام 2010 بموجب مرسوم أميري من حاكم الشارقة، وهي مكلفة بالتنقيب والإنتاج والهندسة والبناء والتشغيل والصيانة في أصول الطاقة في الإمارة، وإضافة إلى حقل محاني الجديد، تمتلك سنوك وتدير أكثر من 50 بئراً ومجمعاً معالجة الغاز ومحطتين لتخزين وتصدير الهيدروكربونات السائلة، وتعدّ منطقة الصجعة محور خطوط أنابيب الغاز التي تربط الإمارات الشمالية.

طباعة