9826 شركة استفادت حتى سبتمبر الماضي

«المركزي»: مساعدة الشركات المتضررة من كورونا حتى يونيو 2021




أفاد المصرف المركزي بأن البنوك ستستمر في تقديم الدعم والمساعدة لشركات القطاع الخاص المتضررة من كورونا وذلك حتى يونيو 2021 موضحا أن عدد الشركات التي استفادت من خطة الدعم والتمويلات ذات التكلفة الصفرية التي وفرها المركزي للبنوك بلغ 9826 شركة بنهاية سبتمبر.
وتفصيلا، قال المصرف المركزي، إن المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، تلعب دورا حيويا في النمو الاقتصادي والصادرات والابتكار وتوفير فرص العمل، لذلك، فهي ضمن القطاعات الرئيسة التي يستهدفها برنامج الدعم الاقتصادي الموجه الذي اعتمده المصرف المركزي، وقد نجح قطاع المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الحفاظ على الائتمان والتسهيلات المصرفية الأخرى في الربع الثالث من العام بالرغم من الانكماش الاقتصادي.
وأكد «المركزي» في أحدث تقرير أصدره، أنه مستمر في خطة الدعم الاقتصادي الموجه الذي اعتمده، لدعم قطاع المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بغية الحد من تداعيات كوفيد-19 حيث وجه البنوك توفير مساعدة مؤقتة من خلال البنوك لجميع شركات القطاع الخاص المتضررة، وخاصة تأجيل السداد للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة إلى يونيو 2021.
وأضاف أن الإقراض المصرفي للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ظل مستقرا في الغالب في الربع الثالث من 2020، وذلك عند مستوى أعلى بنسبة 3.4 % مقارنة بنهاية عام 2019. ويعد هذا شهادة على نجاح برنامج الدعم الاقتصادي الموجه في تشجيع البنوك على مساعدة المشروعات الصغيرة على التكيف مع عمليات الإغلاق العام، من خلال تأجيل السداد للبنوك والنفاذ إلى تسهيلات ائتمانية جديدة.
وأشار إلى أنه قام بتوسيع تعريف المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، بحيث تصبح شريحة أكبر منها مؤهلة للحصول على الائتمان وإصدار نظام فتح الحساب المصرفي للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.
ولفت إلى أنه وبعد زيادة في الربع الثاني من عام 2020، انخفض عدد حسابات المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في البنوك بمقدار 10574 حسابا خلال الربع الثالث من عام 2020، ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض عدد المشروعات متناهية الصغر والصغيرة.

طباعة