نفّذت 385 حملة تفتيشية

«الطيران المدني»: فتح ملفات لـ 5 حوادث منذ بداية 2020

الإمارات تتصدر عالمياً في مؤشر سلامة الطيران المدني. غيتي

كشفت الهيئة العامة للطيران المدني أن عدد الحملات التفتيشية التي نفذتها منذ بداية عام 2020 وصل إلى 385 حملة، مشيرة إلى أنه منذ بداية العام الجاري، تم فتح ملفات لخمسة حوادث، فيما تم الانتهاء من التحقيق في حادث واحد فقط.

وأضافت الهيئة لـ«الإمارات اليوم» أنه تم فتح ملفين اثنين للتحقيق في واقعتين خطرتين، بينما انتهى التحقيق في واقعة خطرة أخرى، فضلاً عن فتح ملفين للتحقيق في واقعتين غير خطرتين.

ويعد قطاع التحقيق في الحوادث الجوية في الهيئة العامة للطيران المدني، المسؤول عن التحقيق في حوادث ووقائع الطيران ضمن أجواء الإمارات، أو تلك التي تتضمن طائرات مدنية مسجلة في الإمارات، أينما كان مكانها، تماشياً مع الملحق الـ13 للمنظمة العالمية للطيران المدني.

ويلتزم قطاع التحقيق في الحوادث الجوية بتعزيز سلامة الطيران، من خلال التحقيق الشامل، وتحديد ودراسة النتائج والعوامل المهمة التي تقود إلى تقديم توصيات السلامة التي تقي تكرار الحادثة.

وتحتل الإمارات المركز الأول عالمياً في مؤشر المنظمة الدولية لسلامة الطيران المدني (إيكاو)، إذ يرتكز تدقيق المنظمة على شؤون السلامة في دول العالم على ثماني نواحٍ، تشمل: تشريعات الطيران الأساسية، الإجراءات المعمول بها في الطيران المدني، عمليات الطيران، صلاحية الطائرات، خدمات الملاحة الجوية، المطارات، التحقيقات في الحوادث الجوية، وكفاءة العنصر البشري.

ويجري قطاع التحقيق في الحوادث الجوية تحقيقات في الحوادث والوقائع الجوية، التي تحدث في أراضي دولة الإمارات، والمشاركة في التحقيقات التي تقوم بها الدول الأخرى، عندما تكون طرفاً فيها طائرات مسجلة في الإمارات، وفقاً للاتفاقيات الدولية وقوانين الطيران المدني.

طباعة