سجلت 36 مليار درهم

10 مناطق الأكثر مبيعاً للعقارات في دبي خلال 2020

صورة

رصد الخبير العقاري رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»، وليد الزرعوني، المناطق الـ10 الأكثر بيعاً للعقارات في دبي، خلال 2020، مسجلة مبيعات بقيمة 36 مليار درهم، بينما سجلت قيمة العقارات التي تم بيعها إجمالاً في العام الجاري، نحو 70 مليار درهم، موزعة على نحو 35 ألف عقار، استناداً لأحدث البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في الإمارة.

وقال الزرعوني إن «دبي حافظت على تنشيط الطلب، عبر إطلاق مبادرات عدة، خلال تداعيات الجائحة، وحققت السوق العقارية إقبالاً ملحوظاً، وسط رغبة كبيرة للمستثمرين الأفراد والصناديق لشراء العقارات الجاهزة»، مضيفاً أن القطاع العقاري في دبي استطاع التكيف مع الأزمة، ليظهر علامات واضحة على التعافي السريع، بما يتضمن طلباً كبيراً، خلال النصف الثاني من العام، على عقارات الفلل والتاون هاوس القائمة.

المعاملات العقارية

وكان شهر نوفمبر الماضي هو الأعلى أداء في عدد المعاملات العقارية، التي شهدتها إمارة دبي خلال الأشهر التسعة الأخيرة، بتسجيله 3928 معاملة عقارية، بقيمة 7.65 مليارات درهم.

وقال الزرعوني إن «إحصاءات حديثة لدائرة الأراضي والأملاك، أظهرت أن منطقة مرسى دبي تصدرت مناطق الإمارة من حيث قيمة البيع خلال عام 2020، بعد بيع نحو 3142 عقاراً، بقيمة ستة مليارات و428 مليون درهم. وتعتبر تلك المنطقة من أكثر المناطق السكنية، التي تلقى رواجاً من مواطني ومقيمي دبي وأصحاب الأعمال، على حد سواء».

وأوضحت الإحصاءات أن منطقة برج خليفة (وسط المدينة) جاءت في المرتبة الثانية من حيث قيمة المبيعات بخمسة مليارات و68 مليون درهم، موزعة على 1772 عقاراً، وتعتبر المنطقة أرقى وأكبر وأفضل كيلومتر مربع في العالم، حيث تتصف بالتكامل من حيث كل أنماط الحياة العصرية والمرفهة.

المرتبة الثالثة

وبحسب الإحصاءات، حلت منطقة حدائق الشيخ محمد بن راشد بالمرتبة الثالثة بقيمة أربعة مليارات و718 مليون درهم، بعد بيع 1192 عقاراً، ثم منطقة «المركاض» بالمرتبة الرابعة بقيمة أربعة مليارات و358 مليون درهم، بعد بيع 1920 عقاراً، تلتها بالمرتبة الخامسة منطقة «الخليج التجاري» بعد بيع 2548 عقاراً، بقيمة ثلاثة مليارات و498 مليون درهم.

وحلت منطقة «نخلة جميرا» بالمرتبة السادسة بثلاثة مليارات و448 مليون درهم، بعد بيع 1071 عقاراً، ثم «البرشاء جنوب الرابعة» بالمرتبة السابعة، بمليارين و238 مليون درهم، موزعة على 2331 عقاراً.

المرتبة الثامنة

وحلت منطقة «الثنية الرابعة» بالمرتبة الثامنة بمليارين و158 مليوناً، موزعة على 433 عقاراً، تلتها بالمرتبة التاسعة منطقة «وادي الصفا 5»، بمليارين و68 مليوناً، موزعة على 1364 عقاراً. وفي المرتبة العاشرة، جاءت «الحبية الرابعة» بمليار و968 مليون درهم، موزعة على 1661 عقاراً.

وبين وليد الزرعوني أن هناك أربعة أسباب رئيسة، دفعت هذه المناطق إلى تحقيق معدلات بيع جيدة، أولها: الموقع الاستراتيجي وقربها من مناطق دبي الحيوية ومناطق الأعمال، وثانيها: البنية التحتية المتكاملة لتلك المنطقة، ثم العائد الاستثماري، ومعدلات الطلب المرتفع، وكذلك متوسطات الأسعار التي تناسب الكثير من المستثمرين، مقارنة بمناطق أخرى.

وأوضح أن مناطق دبي الحديثة باتت واحدة من أهم وأكثر المناطق طلباً على العقارات، خلال الأعوام الماضية، إذ شهدت معدلات إشغال مرتفعة، وأوجدت سوقاً أكثر نشاطاً من قبل جميع الجنسيات، حيث تحتضن الإمارة أكثر من 200 جنسية مختلفة، تتعايش وتعمل معاً.

وأضاف أنه من الملاحظ أن مناطق التملك الحر لاتزال تحظى بالمزيد من الإقبال على الاستثمار، خصوصاً من قبل المستثمرين غير المواطنين وذلك على مدار السنوات الـ10 الماضية، ومن بين تلك المناطق مرسى دبي، برج خليفة، الخيران الأولى، المركاض، الخليج التجاري، ونخلة جميرا.

وأفاد الزرعوني بأن السوق ستشهد انتعاشاً، خلال 2021، وستظهر تحسناً على صعيد الأسعار المنخفضة مع نمو الطلب وانكماش المعروض، مستفيدة من انطلاق فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي يوفر مزيداً من الدعم للقطاع العقاري.

 

طباعة