شركات طيران أميركية تستدعي أكثر من 32 ألف موظف

بدأت شركات الطيران الأميركية إعادة استدعاء نحو 32 ألف موظف تم منحهم إجازات على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد. وتتطلب إعادة هؤلاء الموظفين، من مضيفات طيران وطيارين، وميكانيكيين، استعادة التصاريح الأمنية، والتأكد من تحديث التدريب الفيدرالي.

وعادة ما تتردد شركات الطيران في إجازة الطيارين، نظراً لأن إعادة تدريبهم مكلفة. وتقول صحيفة «نيويورك بوست» إنه لا يتوقع حدوث انتعاش في السفر حتى يتوافر اللقاح على نطاق واسع، لذلك، فإن من المرجح أن يكون استدعاء الموظفين مؤقتاً.

وتخسر شركات الطيران الأميركية أكثر من 180 مليون دولار يومياً خلال ديسمبر الجاري، لكن التجارب الناجحة للقاحات «كورونا» أدت إلى ارتفاع أسهم شركات الطيران، إذ ارتفعت الأسهم الأميركية في الربع الجاري بنسبة 29%، وأسهم «يونايتد» 27%، وأسهم «دلتا» 32%، وأسهم «ساوث ويست» 25%.

طباعة