أكّد أن رخصة «تاجر» كانت مفتاحاً للانطلاق وعلامة خضراء للمتعاملين

مشروعات صغيرة.. خالد غياث يكسب ثقة متعامليه باتباع معايير الجودة العالية للشوكولاتة

خالد غياث درس المنتج وقدمه بحُلة جديدة وجودة عالية. من المصدر

يكسب رائد الأعمال وصاحب مشروع «شوكولي» للحلويات، خالد غياث، ثقة متعامليه باتباع معايير جودة عالية لمنتجاته من الحلويات والشوكولاتة، إذ يؤكد أنه يركز في مشروعه على دمج أجود أنواع الشوكولاتة، لاستخلاص منتج يطلق عليه «قاناش جوكليت»، الذي يلقى إعجاب الكثير منذ بداية الإعلان عنه.

يتبع المشروع نشاط «تحضير الحلويات والسكاكر»، الذي يشمل مشروعات تحضّر أنواعاً من الحلويات الشرقية والأوروبية وتقدمها للجمهور، إضافة إلى بعض المشروبات الخفيفة، مثل الشاي، والمرطبات، كما يشمل ذلك تحضير أنواع الكعك والسكاكر بأنواعها ضمن رخصة «تاجر»، التي تصدرها اقتصادية دبي، وتُعنى بترخيص الأعمال الحرة التي تُمارس من محل الإقامة في إمارة دبي، وتهدف إلى توجيه أصحاب المشروعات إلى المسار الصحيح لبدء خطواتهم الأولى لدخول عالم الأعمال.

بداية قوية

يروي غياث بداية العمل في المشروع، واصفاً إياها بـ«البداية القوية»، إذ استقبل عدداً كبيراً من الطلبات التي تقتصر على معارف وأصدقاء يعرفونه شخصياً، ويثقون بما يقدمه في مجال الحلويات، ليصبح لديه يعد ذلك مجموعة زبائن جُدد كانوا الدافع للاستمرار بعد أن كسب ثقتهم، وإعجابهم بما ينتجه، وسعادتهم بجودة ما يصنع.

ويتابع غياث: «ربما تكون الشوكولاتة منتجاً متداولاً، إلا أن هناك دائماً ما يميز منتج عن غيره، لذلك فهي تستحق التجربة»، لافتاً إلى أنه اختار هذا المجال لأنه يتناسب مع جميع الفئات والأذواق، إذ تم اختيار هذا النوع من الشوكولاتة بعد تمييزه عن البقية، واعتماده ليكون بنكهة مختلفة وفريدة.

وأكد أنه استغرق فترة شهر لدراسة المنتج، ثم بدأ في تقديم المنتج بشكله وتفاصيله البسيطة، ليصبح الآن بحُلته الجديدة وجودة عالية وأكثر جاذبية.

صعوبات العمل

ويقول غياث: «أواجه بعض الصعوبات في إيجاد واستيراد المعدات والمكونات، لكن هذه مشكلة بسيطة ستمر بالتعلم والاطلاع على الكم الهائل من الداعمين والمورّدين لهذه المشروعات في دولة الإمارات، كما أسعى إلى اقتناء أجود أنواع الشوكولاتة، وبما لا يؤثر في قيمة البيع، بحيث يتناسب مع جميع أذواق شرائح المجتمع المختلفة، وهذا هو هدفي الذي أتطلع إليه في أول طريقي».

ويتابع: «التحديات التي مررت بها ليست مسألة تطرح وسط سعادة المتعاملين لدي، لأنها بداية إصرار لكل الناجحين، فالصعوبات هي طريق الوصول ومنح التجربة لكل ذائقة مميزة».

اجراءات بسيطة

ويوضح غياث أن إجراءات استخراج رخصة «تاجر» إلكترونياً لم تستغرق من الوقت إلا دقائق معدودة، مؤكداً أن الرخصة كانت بالنسبة له مفتاحاً للانطلاق، وعلامة خضراء للمتعاملين معه.

ويضيف: «سجلنا في دولة الإمارات، وتحديداً مدينة دبي، عدداً واسعاً من المتعاملين، خصوصاً من الإناث بنسبة 75% فضلاً عن عدد من الذكور الذين يترددون علينا من حين إلى آخر، ونتمنى أن نصل إلى جميع شرائح الجمهور في الإمارات الأخرى، وأن يسهم مشروع (شوكولي) للحلويات @cho.co.le في إعلاء دور دولتنا في دعم المشروعات الصغيرة، ووصولها إلى الأسواق الأخرى».


9810 رخص «تاجر» حتى 23 ديسمبر

أصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي 9810 رخص «تاجر»، منذ إطلاق المبادرة وحتى 23 من ديسمبر 2020. واستحوذت الإناث على النسبة الكبرى من الرخص بعدد يبلغ 5632 رخصة تشكل نحو 57% من إجمالي عدد الرخص، مقابل 4178 رخصة للذكور بنسبة 43%.

ويتم الحصول على رخصة «تاجر» إلكترونياً في دقائق معدودة من أي مكان، من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني dedtrader.ae، واتباع الخطوات من خلال تسجيل بيانات الهوية الإماراتية، ومن ثم اختيار نوع النشاط، وتحديد الاسم التجاري، وذكر حسابات مواقع التواصل الاجتماعي التي تتم من خلالها عملية عرض المنتجات والخدمات.

طباعة