«النقد العربي» يضيف الريال السعودي إلى منصّة «بُنى» للمدفوعات

أعلن كل من البنك المركزي السعودي، وصندوق النقد العربي، أمس، عن إدراج الريال السعودي، عُملة تسوية في منصّة «بُنى» للمدفوعات العربية، التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية.

وسيتولى البنك الأهلي التجاري السعودي مهام تقديم خدمات تسوية المدفوعات بالريال السعودي من خلال منصّة «بُنى»، وبذلك يكون الريال السعودي ثالث عُملة عربية للتسوية مدرجة في المنصّة، إلى جانب كل من الدرهم الإماراتي والجنيه المصري، ما يشكل خطوة إضافية في الجهود المستمرة لمنصّة «بُنى» لبناء شبكتها من البنوك المشاركة والعُملات المدرجة العربية منها والعالمية. وقال المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، إن إضافة الريال السعودي إلى قائمة منصّة «بُنى» لعُملات التسوية تمثل دليلاً قوياً آخر على القيمة المضافة التي توفرها هذه المنصّة متعددة العملات، ليس فقط على المستوى الإقليمي، إنما على مستوى صناعة المدفوعات العالمية، ونحن على المسار الصحيح لتحقيق هدفنا الاستراتيجي المتمثل في إضافة مزيد من العُملات الرئيسة إلى منصّتنا بنمط ثابت ومستدام.

طباعة