فنادق تطرح عروضاً لدول «القائمة الخضراء»

تخفيف أبوظبي لقيود «كورونا» يدعم الاستثمار ويجذب المقيمين والسيّاح

صورة

أفاد مسؤولون اقتصاديون ومسؤولو فنادق في أبوظبي، بأن تخفيف القيود التي تم فرضها في أبوظبي للحد من انتشار جائحة «كوفيد-19»، ورفع الطاقة الاستيعابية للأنشطة الاقتصادية والسياحية والترفيهية، يدعم الاستثمار ويسهل حركة التجارة والأعمال بين مختلف إمارات الدولة.

وأوضحوا، لـ«الإمارات اليوم»، أن إصدار قائمة خضراء واستثناء الزوّار من هذه الدول، من الحجر الصحي، ينشط حركة السياحة الخارجية مجدداً، كما يجذب المقيمين في الدولة من الإمارات الأخرى للإقامة في فنادق أبوظبي، مشيرين إلى أن فنادق الإمارة ستطرح عروضاً خاصة لجذب الزوّار من دول القائمة الخضراء.

تخفيف القيود

وتفصيلاً، قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، حمد العوضي، إن «تخفيف القيود التي تم فرضها في أبوظبي للحد من انتشار جائحة (كوفيد-19)، ورفع الطاقة الاستيعابية للأنشطة الاقتصادية والسياحية والترفيهية، يعطي مؤشرات إيجابية ورسالة طمأنة لجميع القطاعات الاقتصادية والمستثمرين، بأن الإجراءات التي تم اتخاذها قد نجحت في السيطرة على الوباء، ما يدعم التوسع في الاستثمار المحلي والأجنبي».

وأوضح العوضي، أن تسهيل الإجراءات، ومد صلاحية الفحص، سينعكس على زيادة حركة الخروج والدخول من الإمارة، وبالتالي ينعكس إيجاباً على تنشيط القطاعات الاقتصادية.

وأكد أن هذه الإجراءات تدعم اقتصاد الإمارة عبر المساعدة على جذب السائحين، ما يجعل الإمارات على رأس الدول المثالية الجاذبة للزوّار.

اقتصاد الإمارة

من جهته، قال رئيس لجنة القطاع الصناعي في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، عبدالله القيسية، إن «تخفيف القيود يدعم فتح اقتصاد الإمارة، وجذب المزيد من الاستثمارات، ويسهل حركة التجارة والأعمال بين مختلف إمارات الدولة»، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد عودة تدريجية للسياحة، وستكون الإمارات على رأس الدول التي تتعافى من تداعيات الجائحة.

بدوره، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «روتانا» لإدارة الفنادق، غاي هاتشينسون، إن «تخفيف القيود التي تم فرضها في أبوظبي للحد من انتشار (كوفيد-19) ورفع الطاقة الاستيعابية للأنشطة الاقتصادية والسياحية والترفيهية وفق الإجراءت الاحترازية المعتمدة سيسهم في رفع نسبة الإشغال في الفنادق والمطاعم، وبالتالي يساعد في تنشيط عجلة الاقتصاد والسياحة».

وأضاف هاتشينسون، أن «استثناء القادمين من الدول الخضراء من الحجر الصحي، سيرفع نسبة الإشغال في الفنادق والمطاعم ووجهات الترفيه في أبوظبي».

في السياق نفسه، قال المدير العام لفندق «رامادا داون تاون أبوظبي»، إسماعيل إبراهيم، إن «الإجراءات التي أعلنتها أبوظبي تجذب المقيمين في الدولة من الإمارات الأخرى للإقامة في فنادق أبوظبي»، موضحاً أن استثناء القادمين من الدول الخضراء إلى أبوظبي من الحجر الصحي، سيرفع نسبة الإشغال في الفنادق والمطاعم ووجهات الترفيه في أبوظبي بصفة عامة، مشيراً إلى أن تغيير القائمة الخضراء كل فترة يدعم تنوّع أسواق السياحة في أبوظبي.

إلى ذلك، قال مدير إدارة المبيعات في «فيرمونت باب البحر» في أبوظبي، محمد واكب، إن «القائمة الخضراء، تضم بعض الدول المهمة للسياحة والتي تُعد أسواقاً رئيسة للسياحة في الإمارة مثل أستراليا والصين والسعودية وسنغافورة وتايوان، ما يدعم عودة السياحة مرة أخرى»، مشيراً الى أن تحديث القائمة كل أسبوعين يفتح المجال أمام إضافة دول جديدة مهمة للسياحة في الإمارة.

وأكد أن الفندق يستعد لطرح عروض ترويجية جاذبة لاستقطاب السياحة من دول القائمة الخضراء.

طباعة