منحتها تصنيف «AA» بالنسبة للقدرة على الوفاء بالالتزامات طويلة الأجل

«فيتش» تثبت تصنيف «أدنوك» الائتماني المستقل من الدرجة «AA+»

التصنيف يعكس الإنتاجية العالية التي تحققها أعمال «أدنوك» في الاستكشاف والتطوير والإنتاج. تصوير: إريك أرازاس

ثبّتت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني، تصنيف الإصدار الائتماني طويل الأجل لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» عند (AA+) مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وأوضحت الوكالة أن هذا التصنيف يعكس الإنتاجية العالية التي تحققها أعمال «أدنوك» في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، والاحتياطيات النفطية الكبيرة، وكُلفة الإنتاج المنخفضة، والنجاح الذي تحققه الشركة في الاستفادة من مجالات وفرص الدمج والتكامل في قدراتها وشركاتها لتعزيز وزيادة القيمة، والملاءة المالية العالية، والمرونة المالية، والمديونية المنخفضة، والأرباح العالية التي تحققها الشركة. وتماشياً مع معايير تصنيف الكيانات المرتبطة بالحكومة ومعايير تصنيف روابط الشركات الرئيسة والفرعية، أكدت «فيتش» كذلك تثبيت «أدنوك» عند تصنيف «AA» بالنسبة للقدرة على الوفاء بالتزاماتها طويلة الأجل، مع نظرة مستقبلية مستقرة تتماشى مع التصنيف السيادي لأبوظبي وبما يعكس الروابط القوية بين «أدنوك» وحكومة أبوظبي. وذكرت وكالة «فيتش» أن هذه التصنيفات تعد أعلى التصنيفات الائتمانية التي تمنحها لشركات النفط والغاز. وأشادت «فيتش» بالنجاح الذي حققته استراتيجية «أدنوك» لتوسيع شراكاتها الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة من خلال استقطاب شركاء جدد والحصول على حصص أقلية في شركاتها العاملة، ما أسهم في توفير رؤوس أموال عالمية جديدة لإعادة استثمارها في دعم مشروعات ومبادرات النمو وتحسين الوصول إلى أسواق المال العالمية. وأبرزت «فيتش» نجاح «أدنوك» في استقطاب 15.9 مليار دولار من خلال إبرام سلسلة من اتفاقيات الاستثمار في البنية التحتية للطاقة على نطاق واسع خلال عام 2020، والتي أعقبت إنجاز «أدنوك» لاتفاقية رائدة للاستثمار في أصول محددة من البنية التحتية لخطوط أنابيب الغاز بقيمة 20.7 مليار دولار مع ائتلاف يضم عدداً من كبار المستثمرين العالميين في مشروعات البنية التحتية وصناديق الثروة السيادية والمعاشات. وأوضحت أن هذه الاتفاقية لوحدها أسهمت في جذب استثمارات أجنبية مباشرة لدولة الإمارات بلغت 10.1 مليارات دولار. وأكدت «فيتش» أن ربحية «أدنوك» تتماشى مع الأرباح التي تحققها شركات النفط العالمية وتتجاوز ربحية بعض شركات النفط الوطنية الرائدة من حيث انخفاض تكاليف الإنتاج للشركة، والإنتاجية العالية التي تحققها أعمال «أدنوك» من النفط الخام ونظام ضريبي متميز يتيح ميزات تنافسية. من جانبه، قال رئيس دائرة المالية في أبوظبي، جاسم محمد بوعتابة الزعابي، إن «تثبيت وكالة فيتش لتصنيف (أدنوك) الائتماني المستقل، وكذلك تثبيت تصنيفها بالنسبة للقدرة على الوفاء بالتزاماتها طويلة الأجل، هو ثمرة رؤية القيادة الرشيدة لأبوظبي والجهود الدؤوبة التي تبذلها الإدارة العليا في (أدنوك) في قيادة الشركة بنجاح خلال الظروف الاستثنائية الأخيرة. لقد أصبحت (أدنوك) الآن الجهة الأعلى تصنيفاً في دول مجلس التعاون الخليجي، وشركة الطاقة الأعلى تصنيفاً في العالم، وواحدة من الشركات الأعلى تصنيفاً على مستوى العالم».

 

طباعة