«تيتان» تعتزم استثمار 250 مليون درهم في الإمارات خلال 3 سنوات

تعتزم شركة تيتان المحدودة للساعات ضخ نحو 250 مليون درهم على توسعاتها في الإمارات خلال 3 سنوات مقبلة، فيما تقوم الشركة بالفعل بزيادة متاجرها البالغ عددها في الدولة نحو 100 متجر بنسبة 30% خلال نفس الفترة، بهدف توسيع انتشار علامتها في السوق المحلي الذي تعتبره من أهم أسواق المنطقة.

وقال كورفيلا ماركوز، مدير العمليات في قسم الأعمال الدولية في «تيتان» خلال مؤتمر صحفي يواكب انطلاق مهرجان دبي للتسوق: إن الشركة لديها ارتباط قديم ووثيق بسوق الإمارات الذي يضم نحو 200 جنسية، كما يتمتع بقطاع تسوق وتجزئة كبير جداً من داخل وخارج الدولة، لاسيما في المنطقة، مشيراً إلى أن الشركة تستأثر بحصة بنحو 5% من سوق الساعات متوسطة السعر في الإمارات وتعتزم مضاعفتها إلى 10% مع خطة التوسع التي أطلقتها الشركة.

وأضاف ماركوز، أن سوق الساعات متوسطة السعر في الإمارات يستأثر بحصة تبلغ نحو 40% من حيث عدد الوحدات المباعة و20% من حيث قيمة السوق، في الوقت الذي تخطط فيه الشركة للمنافسة بقوة في سوق الساعات الفاخرة، بعدما أطلقت متجراً متخصصاً للساعات المطلية بالذهب مؤخراً.

وأوضح ماركوز أن تيتان قامت مؤخراً بالاستحواذ على شركة متخصصة في الساعات الذكية بهدف إنتاج هذه النوعية من الساعات المتطورة التي تحظى بطلب عال من فئات الشباب على وجه خاص وطرحها في السوق الهندي أولاً ومن ثم طرحها في الإمارات ودول العالم قريباً.

وقال ماركوز إن دخول شركات التقنية العملاقة مثل أبل وسامسونج وهواوي سوق الساعات الذكية رفع المنافسة وبقوة في هذا السوق مع منتجي الساعات التقليدية والفاخرة، الأمر الذي ساهم في رفع مبيعات الساعات الذكية بنسبة 25% فيما انخفضت مبيعات الساعات التقليدية إلى 6% سنوياً، كما تفوقت ساعات أبل على ساعات مرموقة مثل «رولكس» بسبب الامتيازات التقنية التي تضمها الساعات الذكية عامة.

وأكد ماركوز أن شركة تيتان وعبر استحواذها على شركة تقنية لتطوير برمجيات خاصة لها تعتزم المنافسة في سوق الساعات الذكية خلال الفترة المقبلة لمواكبة الطلب على الساعات الذكية وتقديم نفس تقنيات أفضل من ساعات أبل وسامسونج بأسعار تنافسية جداً على غرار الشركات التي نافست أبل وسامسونج في أكثر هواتفها الذكية تطوراً مشيراً إلى تجربة شركة هواتف «ون بلس» التي تفوقت هواتفها في السوق الأمريكي على هواتف آيفون بمزايا تقنية أعلى بنسبة 110% و50% أقل في سعر الهاتف الذكي.

وقال أديتيا كيجريوال، رئيس أعمال، الساعات والإكسسوارات، قسم الأعمال الدولية في «تيتان»: «تعد ساعات (تيتان) الإكسسوار المثالي الملائم الذي يمكن ارتداؤه في جميع المناسبات والأوقات، بدءاً من التمرين الصباحي في النادي الرياضي، إلى غرفة الاجتماعات، ومن فترة الغداء إلى قضاء سهرة مميزة برفقة الأصدقاء بعيداً عن الأجواء الرسمية. إن هذه التشكيلة الجديدة تجسد الروح الحضرية الأصيلة لدولة الإمارات، ما يجعلها أشبه بمقالة أدبية بليغة تم خطها في سطور خالدة وبلمسات جريئة».

طباعة