«مورغان ستانلي» و«نومورا»: انتعاش صناعة السياحة في الإمارة

«بلومبيرغ»: 200 ألف مسافر يتوجهون إلى دبي لقضاء عطلتَي «الميلاد» و«رأس السنة»

دبي أعادت فتح أبوابها أمام المسافرين الدوليين في يوليو 2020. أرشيفية

أكدت شركة «مورغان ستانلي» للخدمات المالية، وشركة «نومورا القابضة اليابانية» المتخصصة في مجال إدارة الأصول، أن الوقت قد حان للرهان على انتعاش صناعة السياحة في دبي، حيث يسافر 200 ألف سائح إلى الإمارة لقضاء عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، وفقاً لوكالة «بلومبيرغ» الأميركية للأنباء.

وأكد محللون لـ«بلومبيرغ» أن إطلاق لقاحات «كوفيد-19»، ومعرض «إكسبو 2020 دبي» الذي أعيدت جدولته، سيعودان بالفائدة على اقتصاد الإمارة.

وذكرت الوكالة أن دبي أعادت فتح أبوابها أمام المسافرين الدوليين في يوليو الماضي، لكن حركة السياحة تزداد في الوقت الحالي، مشيرة إلى أن دبي تشهد زيادة في الحجوزات من المملكة المتحدة، بعد الإعلان عن تسهيلات بخصوص السفر الجوي بين الإمارات والمملكة.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لوحدة «نومورا» لإدارة الأصول في الشرق الأوسط، طارق فضل الله، إن انتعاش السفر ومعرض «إكسبو 2020 دبي» سيُحدثان تأثيراً أفضل من المتوقع على النمو والأرباح.

في السياق نفسه، توقعت محللة الأسهم في شركة «مورغان ستانلي»، ومقرها لندن، كاثرين كاربنتر، موسماً سياحياً نشطاً في الشتاء في عام 2021، إضافة إلى عوامل أخرى تعزز من أداء القطاع.

وأظهرت بيانات لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، استقبال الإمارة لأكثر من 757 ألف زائر دولي خلال الفترة الممتدة بين يوليو وأكتوبر من العام الجاري، في وقت ارتفع فيه عدد الزوار الدوليين خلال أكتوبر إلى 341 ألف زائر، مقابل 242 ألفاً في سبتمبر، بنسبة زيادة تبلغ 41%.

وكان مسؤولو مجموعات فندقية في دبي أكدوا لـ«الإمارات اليوم» أن بعض الفنادق سجلت مستويات إشغال كاملة بنسبة 100%، في وقت مبكر، فيما يتوقع أن تسجل المزيد من الفنادق هذه المعدلات خلال عطلتي «الميلاد» و«رأس السنة»، لافتين إلى أن أسعار الغرف الفندقية في دبي خلال ديسمبر الجاري هي الأعلى منذ بدء جائحة «كوفيد-19».

طباعة