لتأسيس شركة موحدة ومتكاملة

مساهمو «الجرافات البحرية» يقبلون عرض توحيد الأعمال مع «الإنشاءات البترولية»

صوّت مساهمو «شركة الجرافات البحرية الوطنية»، في اجتماع الجمعية العمومية، أمس، بالموافقة على الصفقة الموصى بها من «صناعات»، التابعة لـ«القابضة» (ADQ)، ومساهمي الأقلية في «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية»، بتوحيد أعمال شركتي «الإنشاءات البترولية الوطنية» و«الجرافات البحرية الوطنية».

وتوقع بيان، صدر أمس، أن تسفر صفقة توحيد أعمال الشركتين عن تأسيس شركة موحدة متكاملة، في مجال الهندسة والمشتريات.

ووفقاً للبيان، ستبقى «شركة الجرافات البحرية الوطنية» مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بعد إتمام الصفقة المتوقع بنهاية الربع الأول من 2021.

ووافق المساهمون، الذين يمتلكون 88% من الأسهم، والممثلون في الاجتماع على عرض مساهمي «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية» المقدم في 15 أغسطس 2020. وتنص البنود الرئيسة للعرض على نقل «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية» إلى «شركة الجرافات البحرية الوطنية»، مقابل قيام «الجرافات البحرية الوطنية» بإصدار أدوات مالية لصالح مساهمي «الإنشاءات البترولية الوطنية»، قابلة للتحول إلى 575 مليون سهم عادي، بقيمة اسمية تبلغ درهماً واحداً في رأسمال «شركة الجرافات البحرية الوطنية».

ويمثل ذلك 69.7% من أسهم رأسمال «الجرافات البحرية الوطنية»، المصدّر بعد التحويل. فيما يبلغ سعر تحويل هذه الأدوات المالية إلى أسهم في «شركة الجرافات البحرية الوطنية» 4.40 دراهم لكل سهم، وسيجري فور إتمام الصفقة.


توحيد الأعمال

قال رئيس محافظ استثمارية في «القابضة» (ADQ) ورئيس مجلس إدارة «صناعات»، خليفة سلطان السويدي: «سعدنا بموافقة مساهمي (شركة الجرافات البحرية الوطنية) على عرضنا بتوحيد أعمال شركتي (الإنشاءات البترولية الوطنية) و(الجرافات البحرية الوطنية)، حيث سنعمل معاً على إنشاء واحدة من أكبر شركات الهندسة والمشتريات والتشييد، وأكثرها تنوعاً على مستوى المنطقة»، مؤكداً أن تكامل الشركتين سيوفر منصة متينة، للاستفادة من فرص النمو المتاحة.

طباعة