تفعيل حملة «أجمل شتاء في العالم» بلقاء يجمع المسؤولين بالجهات الإعلامية

الفلاسي: الإمارات استقطبت 27 مليون زائر وأصبحت وجهة سياحية عالمية خلال فترة وجيزة

عقب إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، استراتيجية السياحة الداخلية والهوية السياحية الموحدة لدولة الإمارات، تم عقد لقاء مشترك لمناقشه آفاق وفرص السياحة الداخلية على مستوى الدولة حضره وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، الذي أجاب على أسئلة رؤساء تحرير الصحف المحلية ورؤساء القنوات المحلية والإقليمية، ونظمه المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات.

وقال الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، إن «دولة الإمارات التي أصبحت خلال فترة وجيزة وجهة سياحية عالمية، استقطبت أكثر من 27 مليون زائر، وتزخر بالفرص خاصة في مجال السياحة الداخلية».
وأكد أن «استراتيجية السياحة الداخلية، التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تدعم تحقيق الاقتصاد المتنوع القائم على الابتكار واستشراف الفرص في مختلف القطاعات الصاعدة، وتعزز مصادر الدخل وتدعم تفعيل الموارد الاقتصادية، وتوفر فرص عمل جديدة ضمن القطاع السياحي، حتى الوصول إلى قائمة أفضل 10 وجهات سياحية عالمية والمركز الأول عالمياً كأفضل هوية سياحية ترويجية بحلول عام 2030».

وبيّن أن اعتماد الهوية السياحية الموحدة يشكل مظلة جامعة تشجع الاستثمار السياحي وتعزز مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي والتي بلغت 11.9% عام 2019 لرفعها حتى 15% خلال العقد القادم ومضاعفة أرقام السياح الداخليين حتى مرتين خلال العقد المقبل.
وشدد الفلاسي، على أهمية العمل على برنامج متكامل للاستثمار السياحي، بالتعاون بين مختلف الجهات المعنية والفعاليات الاقتصادية والمستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة والصغيرة والمتوسطة لمواصلة بناء القدرات في هذا القطاع الحيوي وتنظيمه وترسيخ الهوية السياحية الإماراتية الموحدة كجزء من الهوية الإعلامية لدولة الإمارات ومنظومتها الاقتصادية المرنة والمتجددة.

المجال السياحي
وشهد اللقاء استعراض الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في المجال السياحي، وموقعها المتميز في قائمة 12 دولة اجتذبت أكثر من 10 ملايين زائر خلال العقد الأخير.
كما ناقش اللقاء، الفرص القائمة والمستقبلية لقطاع السياحة الداخلية الذي بلغت نسبة مساهمته في الناتج المحلي 23% خلال العام 2019، ما يفتح الباب واسعاً أمام الفعاليات الاقتصادية للاستثمار في فرصه المتنوعة، بالنظر إلى معدل مساهمة السياحة الداخلية الذي يصل حتى 70% في بعض دول العالم.
واستعرض اللقاء، عدداً من مؤشرات قطاع السياحة في دولة الإمارات للعام 2019 والتي أصدرها مجلس السياحة والسفر العالمي، بما في ذلك مساهمته بتوفير 745 ألف وظيفة، واستقبال أكثر من 32 مليون نزيل عام 2019 بنسبة إشغال فندقي بلغت 73%.

طباعة