شملت خياطاً ذكياً ومتجراً «لاتلامسياً» وروبوتات لحضور الفعاليات

شركات تقنية تطرح منتجات ذكية من وحي «كورونا»

صورة

طرحت شركات تقنية، أخيراً، وخلال مشاركتها في فعاليات معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2020»، الذي انتهت فعالياته أخيراً، حلولاً ومنتجات ذكية مختلفة، مستوحاة من جائحة «كورونا»، أو تتناسب للتعامل مع تداعيات الأزمة.

وأشار مسؤولو الشركات، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن المنتجات والحلول التي طرحوها صالحة للتعامل مع الجائحة، كما تصلح للاستخدام بشكل دائم كحلول مبتكرة تتناسب مع كل الظروف أو الطوارئ.

وشملت الحلول من وحي «كورونا» جهازاً يشبه الروبوت مدعماً بالشاشات من جميع الجهات لحضور الفعاليات عن بعد، بديلاً عن الأفراد، إضافة إلى خياط ذكي يأخذ المقاسات عن بعد عبر مسح الأشعة لأجساد المستهلكين، إضافة إلى متجر يمكن الشراء منه دون وجود موظفين بشكل «لا تلامسي»، وروبوت متحرك لتعقيم المنازل.

تداعيات الجائحة

وتفصيلاً، قال المدير التنفيذي لشركة «روبودس»، فيصل الشماع، إن «شركته طرحت جهازاً يشبه الروبوت، من وحي تداعيات جائحة (كورونا)، وهو روبوت متحرك مدعم بشاشات من أربعة جوانب، ويمكن المستخدمين، سواء من الأفراد أو الشركات، حضور الفعاليات عن بعد، وذلك من خلال البث الحي المباشر عبر الكاميرات المدعمة، وظهور الأفراد عبر الشاشات، ومخاطبة الحضور، والتحكم بحركة الجهاز، ويمكن نقله من والى المكان المستهدف بسهولة، وبشكل يماثل الحضور للأفراد، ولكن مع تجنب مخاطر الاختلاط بالأفراد في المناطق المزدحمة وبشكل يتيح الأمان. كما يتيح استخدام تلك الأجهزة في المبيعات والدعاية بدلاً من مندوبي الدعاية والتسويق في المناطق المختلفة المزدحمة».وأشار إلى أن «(الجهاز)، على الرغم من أنه تم تطويره خلال جائحة كورونا، إلا أنه يمكن استخدامه في كل الظروف، لاسيما خلال الأزمات والطوارئ».

معرض «جيتكس»

من جهته، قال نائب الرئيس للمنتجات والحلول الرقمية في شركة «توشيبا الخليج»، سانتوش فارغيز، إن «الشركة طرحت، من خلال منصتها في معرض (جيتكس)، منتجات من وحي جائحة (كورونا)، ومن أبرزها جهاز ذاكرة خارجية سريعة مخصصة للألعاب الإلكترونية وبسعات فائقة للتخزين تصل إلى أربعة تيرابايت»، لافتاً إلى أن «الشركة رصدت الارتفاع الكبير في الطلب على الألعاب الإلكترونية خلال الجائحة، ومواجهة بعض المستهلكين لمشكلات إيجاد حلول ذاكرة سريعة، تتناسب مع الألعاب وبسعات كبيرة، ومن هنا تم طرح تلك المنتجات».

وأوضحت مدير القطاع العام لدى شركة «مايكروسوفت» في الإمارات، ليلى سرحان، أن «الشركة طورت حلولاً تقنية من وحي (جائحة كورونا)، وتضم كاميرات ذكية ترصد الارتفاعات المرضية للحرارة لدى الأفراد، إضافة إلى حلول يمكنها تنفيذ سجلات ذكية للمرضى، وحين تسليم اللقاح، يمكنها التذكير بمواعيد الجرعات بشكل دقيق».

منتجات ذكية

بدوره، قال النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في «مجموعة اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، إن «المجموعة طرحت عبر منصة جناحها في (أسبوع جيتكس للتقنية)، للمرة الأولى بالمنطقة، منتجات ذكية ومبتكرة مناسبة للتعامل مع تداعيات جائحة (كورونا)، ومن أبرزها (الخياط الذكي)، الذي يمكن لمتاجر الملابس الاستعانة به، ويتيح قياس مقاسات الأفراد عن بعد، عبر مسح أشعة أجساد المستهلكين، عبر شاشة تشبه المرآة، ومن خلال مسح يتم بأجهزة تقنية معينة، ويتيح عدم التلامس بين المستهلكين والمختصين بخياطة الملابس، مع توفير قياسات بشكل دقيق للغاية عبر التقنيات المستخدمة».

وأضاف: «من ضمن التقنيات المطروحة أيضاً، المتجر الذكي الذي يمكّن المستهلكين من التسوق دون الحاجة لوجود موظفين واختيار المنتجات وسداد سعرها عن بعد ودون استخدام نقود، إما عبر بطاقات لا تلامسية أو عبر الهواتف والساعات الذكية»، لافتاً إلى أن «من ضمن المنتجات أيضاً، روبوت متحرك يتيح التعقيم والتبخير، وحذاء ذكي رياضي يتيح لمستخدمه التحكم أثناء ممارسة الرياضة أو المشي عبر الهاتف المتحرك، ودون الحاجة إلى لمس الحذاء بالقدم وفقاً للأنماط التقليدية».

طباعة