تم إصداره خلال «أسبوع جيتكس»

تقرير «مستقبل العمل» يناقش احتمالات وتطوّرات تغيّر طبيعة الوظائف

صورة

أصدرت دبي الذكية، خلال «أسبوع جيتكس للتقنية»، تقرير «مستقبل العمل»، الذي يبحث إمكانات العمل المستقبلية، والتطورات المحتملة المتوقّع لها أن تغيّر طبيعة الوظائف، وتحولات عقلية العمل التي تحفز هذه الإمكانات، إضافةً إلى التغيّرات الهيكلية المستمرة، التي تسهم في إعادة صياغة العلاقة الديناميكية بين الإنسان ومكان العمل.

ويغطّي تقرير «مستقبل العمل» خمسة محاور رئيسة، هي: تطوّر العمل، وإمكانات العمل المستقبلية، وعقلية العمل المستقبلية، وأساليب العمل المستقبلية، إضافةً إلى الاعتبارات والتساؤلات الخاصّة بمستقبل العمل. وأكد مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، عبدالله علي بن زايد الفلاسي، على «جاهزية دبي واستعدادها للتعامل مع المتغيرات ومواجهة التحديات الناجمة عن التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم، سواء نتيجة للثورة الصناعية الرابعة، أو نتيجة لجائحة (كوفيد 19)، حيث قامت المؤسسات المعنية في دبي بدورها مبكراً، واستشرفت مستقبل العمل، ووظائف المستقبل». وأضاف: «كما قامت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي بإجراء الدراسات والأبحاث، ونظمت العديد من ورش العمل، وأطلقت العديد من البرامج لاستشراف مستقبل الوظائف والعمل على المديين المتوسط والبعيد. ووضعت الدائرة الخطط والاستراتيجيات للتعامل مع المتغيرات المتسارعة التي يشهدها سوق العمل». من جهته، أفاد مساعد المدير العام لدبي الذكية والمدير التنفيذي لمؤسسة «بيانات دبي»، يونس آل ناصر: «بصفتها الجهة المكلفة بقيادة عملية التحول الرقمي الشامل لإمارة دبي، واحتضان التقنيات الناشئة والمتقدمة لبناء مدينة ذكية رائدة ومتكاملة، تقود دبي الذكية، اليوم، جهود الإمارة في استشراف وصنع المستقبل، ومع الأخذ بعين الاعتبار لهدفنا الأسمى في جعل دبي المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض، فنحن نركّز تحديداً على استشراف آفاق سوق العمل في المستقبل».


هيمنة الوسطاء

استعرض تقرير «مستقبل العمل»، كيف أتاحت الإنترنت لأصحاب المواهب، مثل الموسيقيين، والممثّلين، والفنانين، وغيرهم، فرصة التحرر من هيمنة الوسطاء وشركات الإنتاج وشبكات التوزيع. ويضرب مثالاً على ذلك منصة البثّ الموسيقي سبوتيفاي (Spotify)، التي أتاحت للفنانين المستقلّين جني عائدات وصلت إلى 600 مليون دولار أميركي في عام 2018.

طباعة