46 ألف مؤسسة من 180 بلداً مسجلة لممارسة أعمال معه

«إكسبو 2020 دبي» يمنح 3175 عقداً للشركات بـ 2.24 مليار درهم في 10 أشهر

تخطيط استضافة «إكسبو 2020 دبي» ركّز على بناء مدينة ذكية متكاملة. تصوير: باتريك كاستيلو

كشف مكتب «إكسبو 2020 دبي» عن منح 3175 عقداً للشركات منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر 2020، بقيمة إجمالية وصلت إلى نحو 2.24 مليار درهم، مشيراً إلى أن المعرض منصة فريدة للتعاون بين الشركات الكبرى، والمتوسطة والصغيرة الحجم، فضلاً عن الشركات الناشئة، ورواد الأعمال والحكومات ومنظمات المجتمع المدني، من أجل بناء شراكات قوية تُسهم بتحقيق النمو الهادف في الأجل الطويل.

وأضاف المكتب لـ«الإمارات اليوم» أن هناك أكثر من 46 ألف مؤسسة من 180 بلداً، مسجلة لممارسة أعمال مع «إكسبو 2020 دبي»، في وقت تمثل فيه الشركات الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 54% من جميع الشركات المسجلة، كما تُمثل العقود الممنوحة لشركات صغيرة ومتوسطة ما نسبته 55% من إجمالي العقود.

نسخة استثنائية

وتفصيلاً، قال مكتب «إكسبو 2020 دبي» إن دولة الإمارات، ومدينة دبي، ركزتا في تخطيط استضافة «إكسبو 2020 دبي» على تنظيم نسخة استثنائية من الحدث الدولي، تكون محرّكاً للتغيير الإيجابي في المنطقة والعالم أثناء الحدث، وتترك أثراً إيجابياً، وإرثاً مستداماً بعد ختامه.

وأضاف أنه في هذا الإطار ركّز التخطيط على بناء مدينة ذكية متكاملة تحقق هذا الأثر من خلال توفير الكثير من الفرص أثناء استضافة الحدث الدولي وبعده، عبر مبادرات وبرامج وشراكات، مستفيدة من مكانة دبي كمركز للتجارة والسياحة والصناعة يتميز ببيئة صديقة للأعمال.

وأكد أن «إكسبو 2020 دبي» يولي اهتماماً خاصاً للشركات الصغيرة والمتوسطة، لإدراكه أن لها دوراً رئيساً في تحقيق النمو، وإتاحة فرص العمل في دولة الإمارات في إطار «رؤية 2021» التي تهدف دولة الإمارات من خلالها إلى بناء اقتصاد تنافسي معرفي قائم على الابتكار.

قطاع الاجتماعات

وأشار المكتب إلى أن موقع «إكسبو 2020 دبي» سيكون من أماكن الجذب الأساسية لقطاع الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض في فترة انعقاد الحدث الدولي الممتدة لستة أشهر، وسيؤدي دوراً أساسياً في خطط إرث «إكسبو»، إذ سيجذب الزوار المحليين والدوليين إلى قلب «ديستركت 2020»، بفضل وجود مركز دبي للمعارض فيه، إضافة إلى وجود فندق عالمي المستوى للعلامة التجارية «روف»، و«قرية إكسبو»، والعديد من أماكن الجذب ومعالم جديدة ومتميزة.

عقود ومناقصات

وبخصوص عدد العقود أو المناقصات التي منحت للشركات خلال العام الجاري، قال المكتب إن «إكسبو 2020 دبي» منح 3175 عقداً حتى نهاية أكتوبر 2020، ويلتزم بأن تسهم المبادرات التي أطلقها، والشراكات التي أبرمها مع شركات عالمية كبرى في توفير منصة فريدة للتعاون بين الشركات الكبرى، والشركات المتوسطة والصغيرة الحجم، والشركات الناشئة، ورواد الأعمال والحكومات ومنظمات المجتمع المدني، من أجل بناء شراكات قوية تُسهم بتحقيق النمو الهادف في الأجل الطويل.

وكشف المكتب أن القيمة الإجمالية لهذه العقود منذ مطلع عام 2020 حتى نهاية أكتوبر 2020 تبلغ 2.24 مليار درهم.

وفيما إذا كان إكسبو سيواصل إتاحة العقود والمناقصات خلال الفترة المقبلة، أكد المكتب أن «إكسبو 2020 دبي» سيواصل إتاحة فرص للسوق خلال الفترة المتبقية على انطلاق الحدث الدولي، وأثناء أشهره الستة، لافتاً إلى أنه سيتم تنظيم مناقصات فور انتهاء الفعاليات، تمهيداً لتحويل الموقع إلى مشروع «دستركت 2020».

سوق إلكترونية

وحول المزايا والتسهيلات التي وفرها «إكسبو 2020 دبي» للشركات، للتسجيل في العقود، أوضح المكتب أنه أسس سوقاً إلكترونية لتمكين الشركات في مختلف أنحاء العالم من التواصل والتعاون والتنافس على الفرص.

وأوضح أن جميع العطاءات التي يمنحها «إكسبو 2020 دبي» تُدرج في هذه السوق التي تمثل نظاماً خاصاً شاملاً للمشتريات والتعاقدات، لافتاً إلى أنه عبر هذا النظام الشامل، الذي يعتبر منصة وقاعدة بيانات مجانية وعالية الكفاءة، فإنه يمكن للشركات طرح العطاءات ومنحها، والإعلان عنها.

وذكر أن السوق الإلكترونية هي منصة مجانية لتسهيل التواصل والتعاون والتنافس بين الشركات في أنحاء العالم من أجل فرص الأعمال، كما يمكن للموردين التعرف إلى فرص الأعمال المتاحة ضمن سلاسل توريدات «إكسبو 2020 دبي» وغيرها، والتعاطي مع تلك الفرص.

وتابع: «تُنشر جميع فرص العطاءات التي يتيحها (إكسبو 2020 دبي)، وتدار حصرياً عبر السوق الإلكترونية، حيث يمكن للمشترين الإعلان عن العطاءات والمناقصات، وإداراتها، وطلب العروض بشكل مباشر عبر السوق».

وأكد المكتب أنه يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة المسجلة في السوق الإلكترونية، التسجيل في حزمة تفضيل مصرفية من بنك الإمارات دبي الوطني، شريك الخدمات المصرفية الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي»، موضحاً أنها حزمة تتيح للشركات الحصول على متطلبات الحد الأدنى للرصيد، وأسعاراً تنافسية على رأس المال العامل، والتمويل التجاري، والعملات الأجنبية والقروض التجارية.

46 ألف مؤسسة

وكشف المكتب أن هناك أكثر من 46 ألف مؤسسة من 180 بلداً مسجلة لممارسة أعمال مع «إكسبو 2020 دبي»، في وقت تمثل فيه الشركات الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 54% من جميع الشركات المسجلة، فيما تُمثل العقود الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 55% من إجمالي العقود.

وأكد أن ذلك يجسد اهتمام «إكسبو 2020 دبي» الخاص بالشركات الصغيرة والمتوسطة، والتزام المعرض العالمي برؤية دولة الإمارات القائمة على الانفتاح الاقتصادي والمجتمعي، من خلال نموذج متميز للحوكمة، يستند إلى إرث ضخم من القيم المجتمعية والشمول، مشيراً إلى أن هذه المشاركة ستحقق الكثير من الفوائد للشركات الصغيرة والمتوسطة، منها الفوائد الاقتصادية التي ستساعدها على تحقيق مزيد من النمو لها ولدولة الإمارات.


منتجات الشركات في «إكسبو 2020 دبي»

أكد مكتب «إكسبو 2020 دبي» أنه ستتاح الفرصة لما يصل إلى 50 شركة مرخّصة رسمياً، لعرض منتجاتها أمام ملايين الناس من أنحاء العالم.

وأوضح أن الكثير من المنتجات متوافر بالفعل، بينها شوكولاتة مستلهمة من «إكسبو» من إنتاج «ميرزام»، وصابون حليب النوق من إنتاج مصنع «ذا كامل سوب فاكتوري»، و«تمور بتيل»، فضلاً عن مسكوكات تذكارية مصنوعة من الذهب والفضة من شركة «نيوزيلاند منت».

طباعة