مؤتمر "تنمية إيرادات قطاع الضيافة والفنادق" يختتم فعالياته بدبي

اختتم المؤتمر السنوي لتنمية إيرادات قطاع الضيافة والفنادق 2020 في الشرق الأوسط فعالياته بدبي .
ونظم الحدث الجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط (HSMAI) بقاعة المؤتمرات في فندق إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي وعقد تحت شعار "البقاء على اتصال والبقاء على علم والبقاء على صلة" ، بحضور 300 مسؤول وخبير في قطاع الضيافة والفنادق في العالم .
وتحدث خلال المؤتمر 53 متحدثا رسميا عالميا من كبار المسؤولين في قطاعي السياحة والفنادق في المنطقة وغيرهم من أهم الشركات والمؤسسات العالمية المتخصصة في قطاعي السياحة والفنادق حيث استعراض أهم النصائح والحلول لقيادة قطاع الضيافة والفنادق نحو التعافي وعودة نشاط الأعمال وإعادة التواصل وتبادل أفضل الخبرات والمعلومات.
وسلط عصام كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري الضوء على مرونة تعامل قطاع الضيافة والفنادق مع جائحة (كوفيد-19) وعلى قدرة هذا القطاع على التمحور وابتكار أفضل الممارسات ،كما تطرق الى الجهود التسويقية العالمية الكبيرة التي قامت بها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي خلال الأشهر الماضية والتي تضمنت إطلاق حملة "عيشوا تجربة العمر" التي تضيء على تنوع قطاع السياحة في دبي.
من جانبها، قالت منى فرج المديرة الإدارية للجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط ان الحدث شكل منصة لقطاع الضيافة والفنادق لإعادة التواصل والاتحاد مجددا ،منوهة بحرص الحضور على متابعة ندوات المؤتمر شخصيا وعن بعد .

طباعة