خبراء: مدعومة بالأجواء الإيجابية.. وعودة الفعاليات الكبرى للانعقاد

16 مليار درهم مكاسب أسواق المال المحلية

صورة

حققت الشركات المدرجة في أسواق المال المحلية مكاسب سوقية بقيمة 16 مليار درهم، أمس، فيما سجلت السيولة المتعامَل بها ملياراً و88 مليون درهم.

وعزا خبراء تلك المكاسب إلى تفاعل الأسواق مع عودة الفعاليات الكبرى للانعقاد، مثل «أسبوع جيتكس للتقنية»، فضلاً عن الأجواء الإيجابية الناتجة عن التصريحات الرسمية بشأن سرعة التعافي من تداعيات «كورونا».

سوق دبي

وتفصيلاً، أغلق مؤشر سوق دبي المالي، أمس، مرتفعاً بنسبة 2.57% عند مستوى 2482 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 586 مليون درهم.

وأغلقت أسهم 30 شركة على ارتفاع من أصل 33 شركة تم تداول أسهمها، بينما انخفضت أسهم شركتين، وبقيت شركة واحدة على ثبات. وأقفل سهم إعمار العقارية مرتفعاً بنسبة 8.2% عند 3.44 دراهم، بتداولات جاوزت 37 مليون سهم، وهو أعلى مستوى لسهم منذ أكثر من تسعة أشهر.

سوق أبوظبي

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفع المؤشر العام بنسبة 1.38% فوق 5000 نقطة للمرة الأولى منذ أكثر من تسعة أشهر، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 502 مليون درهم. وارتفع سهم دانة غاز بنسبة 2.5% عند 0.7 درهم، وبتداولات جاوزت 24 مليون سهم.

الأفضل

إلى ذلك، قال المحلل المالي الرئيس التنفيذي للاستراتيجيات والعملاء في «الظبي كابيتال»، محمد علي ياسين، إن أداء الأسواق، أمس، يعد الأفضل منذ أشهر عدة مضت، سواء على مستوى الأسعار أو السيولة وأحجام التداول، عازياً ذلك إلى أسباب عدة، على رأسها التفاؤل بشأن اللقاح وعودة السياحة وحركة الفعاليات، وما يشكله ذلك من أهمية على القطاع العقاري، خصوصاً في دبي، لذا تصدرت أسهم العقار الارتفاعات.

وأضاف ياسين أن وضوح الرؤية بشأن الانتخابات الأميركية، واتفاقات النفط، والتوقع بارتفاع الأسعار مستقبلاً نتيجة زيادة الطلب، وكل هذه عوامل إيجابية أسهمت في إشاعة أجواء من التفاؤل.

تفاعل

من جانبه، قال الخبير في أسواق المال، وليد الخطيب، إن «أسواقنا المحلية تفاعلت بشكل جيد مع عوامل إيجابية، أبرزها الأخبار الإيجابية بجانب عودة الأنشطة والفعاليات، وأهمها (أسبوع جيتكس للتقنية)»، مشيراً إلى أن الأسواق سجلت انخفاضات في السابق بسبب فيروس «كورونا»، حيث وصلت الأسعار لمستويات مغرية جداً للاستثمار البعيد عن المخاطر.

وشدد الخطيب على أن العامل النفسي للمتعاملين كان جدياً للغاية، أمس، ما أثر إيجاباً في الأداء والأسعار والسيولة.

أداء مفاجئ

بدوره، قال الخبير في أسواق المال، جمال عجاج، إن «أداء الأسواق جاء مفاجئاً للجميع بسبب الأجواء الإيجابية، بجانب التصريحات الرسمية بشأن سرعة التعافي في الإمارات، وأخبار اللقاح».

ولفت إلى أن مستويات أسعار النفط تصل حالياً إلى 50 دولاراً، ما يبشر بتعويض الخسائر الكبيرة التي تكبدها الاقتصاد العالمي.

طباعة