إلزام شركة مستأجرة بدفع 518.9 ألف درهم رسوم صيانة وبدلاً إيجارياً لمبنى

مركز فض المنازعات الإيجارية الذراع القضائية لـ«أراضي دبي». ■ أرشيفية

ألزم مركز فض المنازعات الايجارية، الذراع القضائية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، مستأجراً بدفع رسوم صيانة وبدل إيجار تقدر بـ518 ألفاً و942 درهماً. وأشارت حيثيات الحكم، الذي اطلعت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، إلى أن القضية تعود إلى عقد إيجاري بين شركتَين: إحداهما «المؤجر»، والأخرى «المستأجر» بقيمة إيجارية تزيد على 29 مليون درهم، إذ سلمت الشركة المستأجرة العقار إلى الشركة المؤجرة من دون صيانة، وهو ما تم إثباته بمحضر بين الطرفين. وبيّن الحكم الابتدائي الصادر من المركز أن الشركة المستأجرة رفعت دعوى تطالب فيها الشركة المؤجرة برد مبلغ التأمين الإيجاري وتقدر قيمته بـ469 ألف درهم، والسابق استلامه عند بداية التعاقد، وذلك لتسليم المأجور (مبنى مكون من 261 وحدة سكنية).

أعمال الصيانة

من جانبها، رفضت الشركة المؤجرة رد التأمين الإيجاري، حيث أثبتت بالأوراق (محضر موقع بين الطرفين)، أن الشركة المستأجرة سلمت العقار دون صيانة، وأن أعمال الصيانة في المبنى تحتاج إلى وقت، وهو ما سيعود بالضرر على المالك (الشركة المؤجرة)، الأمر الذي دفع اللجنة التي تنظر القضية، بندب خبير يقدر رسوم الصيانة والفترة الإيجارية التي يحتاجها المبنى.

وانتهى تقرير الخبير العقاري إلى أن المستأجر سلم المأجور إلى المؤجر في 23/‏‏‏1/‏‏‏2020 وكان بحاجة إلى صيانة تقدر بمبلغ 113 ألفاً و942 درهماً، وأن المدة المتوقعة للانتهاء من أعمال الصيانة تقدر بـ45 يوماً بمبلغ وقدره 405 آلاف درهم (البدل الإيجاري للأيام التي استغرقتها عملية الصيانة)، ليكون المبلغ المستحق على المستأجر لمصلحة المؤجر 518 ألفاً و942 درهماً، وهو ما جعلها تحكم لمصلحة الشركة المؤجرة بقيمة فاتورة الصيانة التي قدرها الخبير، إضافة إلى البدل الإيجاري للأيام التي استغرقتها عملية الصيانة.

استئناف الحكم

بدورها، استأنفت الشركة المستأجرة على الحكم، لكن المحكمة أيدت حكمها السابق، واستجابت لطلب من الشركة المستأجرة، بالقيام بعملية مقاصة بين المبلغ التأميني والمبلغ المطلوب من الشركة. وأكدت حيثيات الحكم أن اللجنة استندت في حكمها إلى القانون رقم (26) لسنة 2007 والمعدل بالقانون (33) لسنة 2008 بشأن تنظيم العلاقة بين مؤجري ومستأجري العقارات في إمارة دبي، الذي نصّ على أنه للمؤجر عند إبرام عقد الإيجار أن يستوفي من المستأجر تأميناً لضمان صيانة العقار عند انتهاء مدة العقد، على أن يلتزم المؤجر برد هذا التأمين، أو ما تبقى منه للمستأجر عند انتهاء العقد.

كما نصّ على أن يكون المستأجر ملزماً عند انتهاء الإجارة، بتسليم العقار للمؤجر بالحالة التي تسلمه عليها، وقت التعاقد، إلا ما نقص نتيجة الاستعمال العادي له، او لسبب خارج عن إرادته. وفي حال اختلاف الطرفين على ذلك يرفع الأمر إلى الجنة لإصدار قرارها في هذا الشأن.

طباعة