«إينوك» و«إمارات» تبدآن توفير «إي - بلس 91»

«إي - بلس 91» سيتوافر في 44 محطة خدمة تابعة لـ«إينوك». أرشيفية

أعلنت مجموعة «إينوك» ومؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات)، أمس، عن البدء بتوفير وقود «إي - بلس 91» في محطات الخدمة التابعة لهما، لتوسيع محفظتهما المتنوّعة من منتجات الوقود، التي تتضمن الوقود عالي الجودة، مثل: «البنزين الخصوصي 95» و«البنزين الممتاز 98» في فئة البنزين المخصصة للمركبات.

ويأتي توفير وقود «إي - بلس 91» المستخدم للمحركات ذات الضغط المنخفض، بهدف تلبية احتياجات الوقود المخصصة للعملاء الذين يشغّلون مركبات تجارية، مثل: شركات التاكسي وأساطيل حافلات النقل وشركات تأجير السيارات، إلى جانب مركبات الأفراد المزوّدة بمحركات منخفضة الضغط.

ووفقاً لبيان صادر، أمس، سيتوافر «إي - بلس 91» في 44 محطة خدمة تابعة لمجموعة «إينوك»، و20 محطة تابعة لـ«إمارات».

كما ستوفر «إينوك» جميع منتجات الوقود التي تتضمن: الديزل و«البنزين الخصوصي 95» و«الممتاز98 و«إي - بلس 91» في 22 محطة خدمة من شبكة محطاتها الحالية، فيما تعتزم تزويد جميع محطاتها المستقبلية بهذه المجموعة الكاملة من منتجات الوقود، بهدف تلبية احتياجات جميع العملاء في دولة الإمارات.

ويأتي وقود «إي - بلس 91» ليستكمل منتجات الوقود التي توفرها «إمارات»، وتشمل: الديزل و«البنزين الخصوصي 95» و«الممتاز 98»، فضلاً عن توافر وقود «أوكتان 91» حالياً في 20 محطة خدمة تابعة للمؤسسة.

وسيجري توفير الوقود الجديد تدريجياً وعلى مراحل، عبر شبكة محطات خدمة «إمارات»، حيث من المتوقع أن يتوافر في جميع محطاتها بحلول نهاية الربع الأول من العام المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»، سيف حميد الفلاسي: «انطلاقاً من إدراكنا لأهمية توفير جميع منتجات الوقود المتنوّعة، التي تلبي مختلف احتياجات العملاء من الأفراد ومشغلي أساطيل المركبات التجارية، حرصنا على إضافة وقود (إي - بلس 91) إلى محفظة منتجاتنا، وذلك انسجاماً مع سعينا المتواصل للارتقاء بتجربة العملاء، وتمكينهم من الوصول إلى مجموعة أوسع من المنتجات».

من جهته، قال المدير العام لمؤسسة الإمارات العامة للبترول، المهندس علي خليفة الشامسي: «نحرص دائماً على توفير المنتجات والخدمات التي تواكب متطلبات العملاء، ومن هنا فإن توسيع محفظة منتجاتنا بإضافة وقود (إي - بلس 91) بمثابة خطوة على الطريق الصحيح».


- وقود «إي - بلس 91» يستخدم للمحركات ذات الضغط المنخفض.

طباعة