35.7 مليار درهم زيادة في ودائع التوفير خلال 9 أشهر

%60 من الودائع في بنوك الدولة فوق الـ 20 مليون درهم

الرصيد التراكمي لودائع التوفير سجل 207.9 مليارات درهم بنهاية سبتمبر. أرشيفية

شكلت الودائع ذات الحجم الكبير (20 مليون درهم فما فوق) النسبة الأكبر من الودائع بالقطاع المصرفي في دولة الإمارات، حيث شكلت ما نسبته 60% بما يعادل تريليوناً و145 مليار درهم، من الإجمالي البالغ تريليوناً و907 مليارات درهم.

وشهد هذا النوع من الودائع زيادة ملحوظة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، إذ ارتفعت بقيمة 17 مليار درهم تقريباً، وذلك وفقاً لتصنيف الودائع بحسب الحجم، الصادر عن المصرف المركزي، في أحدث بيانات نشرها حتى نهاية سبتمبر الماضي.

وأوضحت البيانات أن ودائع التوفير في البنوك زادت، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بمقدار 35.7 مليار درهم، حيث سجل الرصيد التراكمي لها في البنوك العاملة بالدولة 207.9 مليارات درهم بنهاية سبتمبر الماضي، مقابل 172.2 مليار درهم نهاية ديسمبر 2019.

وبحسب تصنيف «المركزي»، بلغ إجمالي قيمة الودائع من صفر حتى 250 ألف درهم، 143 مليار درهم، أما الودائع من 250 ألفاً ودرهم واحد إلى 500 ألف درهم، فبلغت قيمتها نحو 72 مليار درهم.

وبيّن «المركزي» أن الودائع ذات قيمة 500 ألف ودرهم واحد حتى مليون درهم، سجلت 90 مليار درهم تقريباً، بينما الودائع من مليون ودرهم واحد حتى خمسة ملايين درهم، فبلغت 232.9 مليار درهم، في حين أن الودائع من خمسة ملايين درهم حتى 20 مليون درهم، بلغت 224 مليار درهم، أما الودائع فوق الـ20 مليون درهم فبلغت تريليوناً و145 مليار درهم.

• قيمة الودائع «20 مليون درهم فما فوق»، بلغت 1.145 تريليون درهم.

طباعة