حلمي: الإمارات تمتلك بيئة محفزة للأعمال

10 طرق للتحول الرقمي وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة

صورة

وضع خبير مالي واقتصادي 10 أساسيات للتحول الرقمي وتطوير أداء المشاريع الصغيرة والمتوسطة وصولاً لنجاحها واستمرارها، أبرزها تنوع مصادر الدخل، والتحول الرقمي لمؤسسات الأعمال، والتعاقد مع الجهات الحكومية، والتواجد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تجربة استثنائية

وتفصيلاً، قال الخبير المالي والوكيل الضريبي، محمد حلمي، إن «دولة الإمارات نجحت في تقديم أفضل التجارب الاستثنائية عالمياً من خلال حرصها الدائم علي التغيير والتطوير لمواكبة العصر في مجال التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي والعمل في بيئة أعمال متطورة، تمتلك بنية تحتية رقمية عالمية المستوى، تحفز النمو والابتكار في عالم الأعمال، الأمر الذي أصبح منهجا وسياسة وركيزة أساسية لجميع الشركات، على اختلاف قطاعاتها ومجالاتها وأنواعها لرقمنة الأعمال».

وأضاف حلمي، لـ«الإمارات اليوم»، أن «المشاريع، مهما كان حجمها، تحتاج إلى مواكبة التطور الحاصل في التكنولوجيا التي غيرت من طريقة تفكير وسلوك المستهلكين، فمن كان يتوقع أن يكون دعم العملاء لغالبية الشركات عن طريق حسابات (السوشيال ميديا) أو أن تستطيع أن تطلب العشاء ويصل إلى بيتك عن طريق (ضغطة زر) عبر التطبيقات، أو يكون التنقل عن طريق طلب سيارة وتحديد مكان الوصول وحتى الدفع عن طريق التطبيقات أيضاً».

وأكد أنه إذا لم تسارع الشركة في مواكبة ما هو حاصل حولها، ستفشل حتماً، لذا من الضروري لأي شخص لديه مشروع، مهما كان حجمه، أن يعمل على تطوير هذا المشروع وتنميته باتباع الطرق الحديثة وتحسين مستوى الإنتاج في العمل، ومواكبة التطور المتسارع دائماً في كل المجالات حتى يصل إلى أرباح مرضية وانتشار واسع وتحقيق كفاءة عالية.

ووضع حلمي 10 أساسيات أو طرق لإنجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحقيق التحول الرقمي وهي:

1 تنوع مصادر الدخل

ويعني ذلك فتح آفاق تفكير صاحب المشروع والتوسع في المشروع الخاص به من خلال تقديم خدمات أخرى خاصة بمجال المشروع، ومثال على ذلك في المشاريع الصغيرة: إذا كنت صاحب شركة برمجيات فمن الممكن الإعلان عن كورسات بأسعار معقولة للمتعاملين وبذلك يتنوع النشاط داخل المشروع.

2 التحول الرقمي لمؤسسات الأعمال

وهو التحول في طريقة العمل في الشركات بحيث يقل العمل (الرتيب) ويزيد وقت التفكير بالتطوير، وهو أيضاً تسريع طريقة العمل اليومية، بحيث يتم استغلال تطور التكنولوجيا الكبير الحاصل لخدمة عملائك بشكل أسرع وأفضل وزيادة الكفاءة في خط سير العمل، بحيث تقل الأخطاء وترتفع الإنتاجية، بما يعني (ضمناً) زيادة عدد أعضاء الفريق من دون الحاجة إلى توظيف.

3 التعاقد مع الجهات الحكومية

إذا تم التعاقد مع أي جهة حكومية في مجال اختصاص شركتك، فإن ذلك يعمل على تعزيز الثقة بالمشروع، لما هو متعارف عليه بين الناس بالثقة في أي مجال يتضمن التعامل مع الجهات الحكومية.

4 مواقع التواصلالاجتماعي

يجب أن يسعى أصحاب المشاريع الصغيرة إلى التواجد بشكل دائم لمشروعهم على الإنترنت، لأنه مجال واسع ومرئي من أكبر عدد من الناس، ويعمل على تسهيل التواصل وذلك من خلال عمل موقع الكتروني للمشروع على الانترنت والتواجد على مواقع التواصل الاجتماعي مثل «فيس بوك» و«تويتر» و«انستغرام» وغيرها.

5 إنشاء فرع آخر للمشروع

يجب التطلع الدائم للتطوير والتوسع في حجم المشروع، ويمكن القيام بخطوة انشاء فرع آخر للمشروع، في خطة طويلة المدى مثلاً، ولكن يجب وضعها في الاعتبار نظراً لأهمية هذا البند، ولكن يوجد عدد من النقاط المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار مثل اختيار المكان الذي يمكن أن يقام عليه الفرع الآخر من حيث مدى احتياج المكان وشريحة العملاء به للمنتج أو الخدمة المقدمة من هذه المشاريع الصغيرة، مع ضرورة دراسة إمكانية الحفاظ على الحد الأدنى من الأرباح التي يتم تحقيقها أو أن المشروع سيتأثر بتكاليف الفرع الآخر.

كما يجب التأكد من وجود نظام اداري قوي بهذه المشاريع الصغيرة وذلك للعمل على التوفيق بيم الفرعين وإدارتهما بشكل جيد، مع وجود خطة محكمة للتعامل مع هذا التوسع وإدارته بأساليب مضمونة ومربحة.

6 احتمالات الدمج

يتم عمل هذا الأسلوب على المدى الطويل لوجود المشاريع الصغيرة بعد نجاحها وثقة العملاء بها، وأحياناً أخرى يكون لبناء جسر ثقة بين المشروع والناس، ويتم عن طريق شراء شركة متخصصة في منتج أو خدمة، تكمل المشروع وتزيد أرباحه، ومثال على ذلك شراء شركة «فيس بوك» لشركة «واتس أب» ودمجهما ونجاح هذه التجربة.

7 توظيف الخبرات

تواجد أشخاص على خبرة ودراية بالمجال يعزز من إنتاجيته وكفاءته ويزيد من أرباحه على المدى الطويل، وذلك لأنهم يفهمون كيفية ادارة هذا المجال.

8 تدريب العاملين

السوق يتميز بالتطور السريع وبه أمور جديدة كل يوم، فمن الممكن العمل على استفادة الموظفين العاملين بأحد المشاريع الصغيرة، وعمل دورات تدريبية على أساليب تقنية جديدة ما يعزز كفاءتهم ويجعل العمل يسير على أكمل وجه.

9 تسويق المشروع

توافر الخبرة في مجال التسويق يسهم في إنجاح المشاريع الصغيرة، حيث إن التسويق هو لغة العصر، وكم من مشاريع نجحت من لا شيء، بسبب التسويق الجيد لها.

10 التواصل مع المتعاملين

التواصل مع المتعاملين يعمل على خلق الثقة الدائمة بينهم وبين المشروع، ويمكن ذلك من خلال عمل خط ساخن لتلقي اتصالات المتعاملين او التواصل عن طريق الرسائل او الانترنت ومعرفة شكاواهم والعمل على حلها، ومعرفة ما يريدون استمراره وتنميته وتطويره.

منحنى تصاعدي

قال الخبير المالي والوكيل الضريبي، محمد حلمي، إنه في مجال تطوير المشاريع الصغيرة، يجب أن يتخذ المشروع منحنى تصاعدياً منذ بدايته، والعمل على تطويره بكل الأساليب الممكنة والاستعانة بالخبرات السابقة في مجال المشروع والاستفادة منها، وكذلك البحث الدائم، سواء عبر الإنترنت أو الكتب والمجلات التي يمكن أن يكون بها تجارب مماثلة وتمت بنجاح.

طباعة