«زوهو كورب»: «السحابة» غيّرت طريقة عمل الشركات

قال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لشركة «زوهو كورب»، علي شبدار، إن المنصة السحابية غيّرت الطريقة التي تعمل بها الشركات في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أنه مع القائمة الطويلة من المزايا الموضحة التي يقدمها نموذج «SaaS» (اعتماد البرنامج كخدمة)، بدءاً من الكلفة المنخفضة ووصولاً إلى قابلية التوسع، لا يتطلب الأمر من مؤسسات الأعمال سوى القليل من اتخاذ القرارات الجريئة للبدء بمواكبة هذا التغيير، والاستعداد للقفزة التالية نحو النمو والتطور.

وأوضح شبدار أن هناك عوامل عدة، قد يأخذها صانعو القرار في الحسبان عند اعتماد تطبيقات السحابة الرقمية وعلى نموذج الاشتراك، حيث يؤدي اعتماد نظام تطبيقات مستند إلى نموذج الاشتراك إلى توفير موارد الشركة، ويصبح الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات بمثابة نفقات تشغيل بدلاً من نفقات رأس المال.

وأضاف أنه بالنسبة للشركات التي لا يمكن التنبؤ بنموها، ولأولئك الذين يعملون في الأسواق التي تشهد تمديدات وتقلصات، فإن الاستفادة من نموذج «SaaS» الخاصة بالمؤسسات يمكن أن يساعد في تخفيف القلق بشأن حالات عدم اليقين هذه.

وتابع شبدار أنه على الرغم من إدراك الفوائد الواضحة للانتقال نحو نموذج «SaaS» للمؤسسات، فإن هناك العديد من الشركات المترددة في إجراء التحول بسبب الافتقار إلى القيادة، حيث تحتاج بعض الشركات التي تتطلع فعلاً لتطوير أعمالها إلى سد الفجوة الرقمية الآن، لافتاً إلى أن هذا الأمر صحيح بشكل خاص عندما تصل الشركة إلى عتبة النمو لتصبح شركة كبيرة الحجم، حيث ستعمل على تجهيز المؤسسة بأكملها لقبول التغييرات واحتضانها عند حدوثها من خلال وضعها بالكامل ضمن نظام برمجي موحد.

طباعة