مصرفيان: رسوم تجاوز الحد الائتماني تصل إلى 300 درهم

سداد رصيد بطاقة الائتمان «السالب» في اليوم نفسه يُعفي العميل من الرسوم

صورة

أكد مصرفيان أن سداد رصيد بطاقة الائتمان السالب، الذي يحدث عند تجاوز العميل الحد المتاح، في اليوم نفسه، لا يستوجب فرض رسوم تجاوز الحد الائتماني المقدر بـ250 درهماً، ويصل أحياناً إلى 300 درهم.

وأوضحا لـ«الإمارات اليوم»، أن أنظمة البنوك في ما يتعلق ببطاقات الائتمان تُحدّث يومياً بين الساعة الـ11 والـ12 مساء، فإذا تم سداد المبلغ (المكشوف) قبل هذا الوقت، عادة لا يظهر شيء في (النظام)، ولا في كشف حساب البطاقة، أما إذا تم احتساب الرسم وخصم من البطاقة، فيمكن أيضاً للعميل أن يسدد الرصيد المكشوف مباشرة دون انتظار، ثم مخاطبة مركز خدمة العملاء وتقديم طلب لاسترجاع الرسم.

وتلقت «الإمارات اليوم» استفسارات من متعاملين، قاموا بكشف بطاقاتهم بطريق الخطأ، إذ اعتقدوا أن بها أرصدة، ثم فوجئوا بأن الرصيد بالسالب، وقامت بنوكهم بفرض رسوم تجاوزت الحد الائتماني المتاح بقيمة راوحت بين 250 و300 درهم.

وقال الخبير المصرفي المختص بالبطاقات، تامر أبوبكر، إن «كشف بطاقة الائتمان بالسالب يحدث فعلاً بالخطأ مع كثير من المتعاملين، خصوصاً مع عدم الانتباه لما تم إنفاقه فعلياً»، موضحاً أن «بعض المتعاملين يتجاوزون الرصيد المتاح بـ50 درهماً مثلاً، وهذا يستوجب فرض رسم 250 درهماً أو 275 درهماً وحتى 300 درهم، إضافة إلى نسبة 5% ضريبة قيمة مضافة، لذا يجب عدم الانتظار لصدور كشف الحساب الشهري، فيصبح الرسم مستحقاً، بل الأفضل أن يتم سداد الرصيد (السالب) فوراً عند اكتشافه».

وأضاف أن سداد المبلغ (المكشوف) في اليوم نفسه، لا يستوجب فرض رسوم، وحتى إذا مر يوم أو يومان فيمكن للعميل دفع المبلغ (السالب) ثم الاتصال بمركز خدمة العملاء، وإبلاغهم والتأكد من إضافة المبلغ في البطاقة لسداد الرصيد (السالب)، تجنباً لفرض الرسوم أو لرفعها إذا كانت بالفعل تم فرضها.

من جانبه، قال الخبير المصرفي، محمد غازي، إن «رسم تجاوز الحد الائتماني للبطاقة يختلف من بنك لآخر، ويراوح بين 250 و300 درهم، يتم فرضها في حال قيام العميل باستخدام البطاقة، بعد إنفاق كامل رصيدها المتاح، فتصبح (مكشوفة) أو سالبة».

وبين أن أنظمة البنوك عادة، في ما يتعلق ببطاقات الائتمان، تحدّث يومياً من الساعة الـ11 إلى 12 مساء، فإذا لم يمر على العميل هذا التحديث، لا يتم فرض رسم في اليوم نفسه، ولكن إذا حدث يتم احتساب الرسوم عليه.

وبين أن العميل إذا قام بسداد المبلغ في اليوم نفسه، لا يتم فرض أي رسم عليه، وإذا تأخر يوماً أو يومين، فيمكن للعميل المبادرة بسداد المبلغ (المكشوف) قبل صدور كشف الحساب الشهري، لافتاً إلى أن صدور كشف الحساب يعني عدم وجود فرصة للعميل بالسداد، دون رسم أو استرداد الرسم إذا تم خصمه.

وتابع غازي، أن البنوك توفر تطبيقات ذكية، إذ يمكن للعميل متابعة كشوف حساباته أولاً بأول، ومعرفة ما تم إنفاقه تجنباً للنسيان أو عدم الانتباه.

طباعة