بعد عامين من توقيع «أدنوك» و«توتال» أول اتفاقية امتياز لتطوير الموارد غير التقليدية

الإعلان عن إنتاج أول كمية من الغاز غير التقليدي في الإمارات

الإنتاج يتم من امتياز «حوض غاز الذياب» غير التقليدي في الرويس. من المصدر

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» و«شركة توتال الفرنسية»، أمس، عن إنتاج أول كمية من الغاز غير التقليدي في دولة الإمارات، وذلك من امتياز «حوض غاز الذياب» غير التقليدي الموجود في الرويس على مسافة 200 كيلومتر غرب مدينة أبوظبي.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن الإعلان يشكل تقدماً كبيراً نحو تحقيق خطة الاستغلال الكامل لامتياز الغاز غير التقليدي، وخطوة مهمة نحو تحقيق هدف «أدنوك» بإنتاج مليار قدم مكعبة يومياً من موارد الغاز غير التقليدية قبل عام 2030، وذلك ضمن سعيها المستمر إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات. ويأتي هذا الإنجاز في أعقاب جهود «أدنوك» المستمرة منذ عام 2016 لاستكشاف وتطوير موارد الغاز غير التقليدية في إمارة أبوظبي، وبعد عام واحد من إعلان المجلس الأعلى للبترول عن اكتشاف 160 تريليون قدم مكعبة قياسية من موارد الغاز غير التقليدية القابلة للاستخراج.

اتفاقية امتياز

ويأتي إنتاج أول كمية من امتياز «حوض غاز الذياب» في الرويس بعد عامين فقط من توقيع «أدنوك» و«توتال» اتفاقية امتياز تاريخية، تعد الأولى من نوعها في المنطقة في مجال الغاز غير التقليدي، كما يمثل هذا الإنتاج المرة الأولى التي ينجح فيها مشروع لتطوير الغاز غير التقليدي في الشرق الأوسط، بضخ إنتاجه إلى خط الأنابيب في مرحلة مبكرة من جدول المشروع.

وذكر البيان أن هذا التقدم يأتي كذلك نتيجة للالتزام والتعاون الفعال بين شركتي «أدنوك» و«توتال»، والذي مكّن الطرفين من تسريع وتيرة استكشاف وتطوير موارد الغاز غير التقليدية، والنجاح في تطوير عمليات خاصة للتعامل مع طبيعة مكامن الغاز غير التقليدي الموجود في دولة الإمارات.

استكشاف وتطوير

واعتبر الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في «أدنوك»، ياسر سعيد المزروعي، هذا الإنجاز علامة بارزة جديدة ضمن جهود استكشاف وتطوير موارد الغاز غير التقليدية في أبوظبي، وخطوة إضافية في تنفيذ استراتيجية الشركة الشاملة للغاز، والسعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز في دولة الإمارات.

وأضاف أن التقدم المتسارع في إنجاز مشروع غاز «حوض الذياب» في الرويس يعكس نجاح الشراكة طويلة الأمد بين «أدنوك» و«توتال»، والتي مكنتنا من تعزيز خبراتنا ومعرفتنا في مجال استكشاف وتطوير موارد الغاز غير التقليدية في أبوظبي وتوفير فرص لخفض الكلفة وتعزيز الكفاءة، مشدداً على أن «أدنوك» ستواصل المضي قدماً في تطوير هذا الامتياز، والاستفادة من الإمكانات الهائلة التي يوفرها، وصولاً إلى تحقيق قيمة مستدامة لدولة الإمارات وشعبها.


ضخ إنتاج الغاز غير التقليدي

يتم ضخ إنتاج الغاز غير التقليدي من خلال خط أنابيب مخصص، ومنشأة مركزية لاستلام الإنتاج الأولي في «حوض غاز الذياب» في الرويس، ما يتيح توزيع الغاز المنتج من خلال شبكة الغاز التابعة لـ«أدنوك».

ويستفيد امتياز الغاز غير التقليدي بشكل كبير من موقعه الاستراتيجي بالقرب من «منطقة الرويس الصناعية» التابعة لـ«أدنوك»، ما يوفر إمكانية الوصول إلى السوق، ويسمح للعمليات بالاستفادة من مرافق البنية التحتية الواسعة والحديثة التابعة لـ«أدنوك»، والتي تدعم نمو وتطور قطاع الغاز غير التقليدي في دولة الإمارات.

امتياز «حوض غاز الذياب»

وقعت «أدنوك» في نوفمبر 2018 اتفاقية امتياز مع «شركة توتال الفرنسية»، حصلت بموجبها الأخيرة على حصة 40% في امتياز «حوض غاز الذياب» غير التقليدي في منطقة الرويس. ووفقاً للاتفاقية تقوم «توتال» باستكشاف وتقييم وتطوير موارد الغاز غير التقليدية في منطقة الامتياز. وإضافة إلى تطويرها لـ«حوض غاز الذياب» غير التقليدي في منطقة الرويس، تعمل «أدنوك» على تعزيز وتحقيق أقصى قيمة ممكنة من مشروع «غشا»، والأغطية الغازية العملاقة في أبوظبي، فضلاً عن عدد من تجمعات الغاز الطبيعي الجديدة التي تواصل تقييمها وتطويرها مع متابعة الشركة لأنشطتها الاستكشافية.

للمرة الأولى ينجح فيها مشروع لتطوير الغاز غير التقليدي في الشرق الأوسط بضخ إنتاجه في مرحلة مبكرة من جدول المشروع.

طباعة