"أراضي دبي" تطلق النسخة الافتراضية من معرض العقارات الدولي

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أعمال الدورة الافتراضية من معرض العقارات الدولي الذي ينظم بالشراكة مع "استثمر في عقارات دبي"، وهي إحدى المبادرات المبتكرة لاستقطاب المستثمرين من حول العالم.

ومن المتوقع أن تحقق الدورة الافتراضية على مدى 10 أيام متواصلة، رقماً قياسياً في أعداد الحضور من مختلف أنحاء العالم.

وأفادت الدائرة في بيان اليوم، بأن النسخة الافتراضية من المعرض، حدث مختلف تماماً من جميع الجوانب مقارنة بالدورات السابقة، حيث سيتم تنظيم جميع الأنشطة رقمياً من خلال شريك المنصة الافتراضية Event10x.com، والذي يوفر أقصى درجات الأمان والراحة، وإمكانية الوصول إلى جميع المشاركين من داخل الدولة وحول العالم أجمع.

ومن المقرر تنظيم فعاليات أكبر منصة لبيع وشراء العقارات في الشرق الأوسط للسوق المحلي والأسواق الدولية لمدة 10 أيام متتالية، وستكون حافلة هذا العام بمجموعة متنوعة من الأنشطة الافتراضية، لضمان الاستفادة القصوى وتوفير فرص واسعة لمجتمع العقارات العالمي، بما فيهم نخبة المطورين العقاريين، وكبار المستثمرين والمؤسسات المالية، وخبراء الصناعة والمهنيين في العالم.

وقال مدير عام "أراضي دبي"، سلطان بطي بن مجرن، إن "جائحة (كوفيد-19) كانت دافعا لنا لإنشاء وتطوير العديد من الفرص في السوق العقارية، للتغلب على التحديات، والإسهام في تشكيل معالم مستقبل أفضل لهذه الصناعة في مرحلة ما بعد الجائحة، وضرورة الاهتمام بالابتكار، واتخاذ خطوات جريئة لاحتضان الرقمنة بشكل كامل لتجاوز كافة المعوقات الراهنة".

وأضاف بن مجرن: "من خلال معرض العقارات الدولي، ندرك تماماً مهمتنا المتمثلة في تعزيز مكانة دبي لتظل في طليعة العالم، وأهمية عرض الأنشطة والفعاليات العالمية للأفراد من داخل الدولة وخارجها في أثناء تواصلهم معاً عبر منصة افتراضية واحدة آمنة".

من جهتها، أكدت المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري المنظمة للحدث، ماجدة علي راشد: "يشرفنا دعم جهود الحكومة في هذه الأوقات غير المسبوقة التي نواجهها معاً، حيث يهدف المعرض ومبادرة (استثمر في عقارات دبي) إلى توفير بيئة مثالية للعارضين والزوار على حد سواء، لتعزيز النمو والتنويع والمرونة باستخدام أحدث التقنيات.

وأضافت أن المشاركين في المعرض، سيتمكنون من متابعة العديد من الأنشطة الافتراضية المليئة بالفرص المتنوعة، لتعزيز الاستثمارات العقارية، وعرض المشروعات الأكثر جاذبية، وتعظيم إمكانات نمو الأعمال وتوسعها، والتي تهدف جميعها إلى دفع عجلة نمو القطاع العقاري في الإمارة.

بدوره أكد رئيس اللجنة المنظمة لمعرض العقارات الدولي، داوود الشيزاوي: "نفخر بتنظيم النسخة الافتراضية من معرض العقارات الدولي بالتعاون مع الذراع الاستثماري في الدائرة قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، لأنه يمثل مؤشرا إيجابيا على قدرتنا للصمود أمام كافة التحديات ومواجهتها".

ومن أبرز الأحداث المقرر انعقادها على هامش المعرض، الإعلان عن إطلاق شبكة الشراكة العقارية، المنصة الافتراضية العالمية التي تهدف إلى إقامة روابط قوية بين جميع الأفراد والمؤسسات العقارية العالمية، لتكون الأولى من نوعها عالميا، لأنها تخدم أدواراً متعددة في صناعة العقارات، من أجل تحقيق هدفها الأساسي المتمثل في دعم وتعزيز الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، حيث يوفر فرص النمو والازدهار، ويعمل على توسيع نطاق شبكات التعارف للأفراد، وزيادة فرص التوصل إلى الصفقات التجارية العقارية.

أما الدورات التدريبية الافتراضية التي ينظمها معهد دبي العقاري، المعهد التعليمي الرائد عالميا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فستعمل على تعزيز معرفة ومهارات المشاركين من قبل نخبة من أفضل المتخصصين، ليكونوا قادرين على التكيف مع التطورات الحالية في السوق العقارية، وتطوير خبراتهم ومسيراتهم المهنية.
 

 

طباعة