شركة "فايزر" توضّح لـ "الإمارات اليوم" تفاصيل نقل وتوزيع لقاح "كورونا"

قالت شركة "فايزر" الأميركية للأدوية، إنها طوّرت خططاً وأدوات لوجستية مفصلة لدعم النقل الفعّال للقاح وتخزينه والمراقبة المستمرة لدرجة الحرارة، مشيرة إلى أن التوزيع سيكون مبنياً على نظام مرن، (في الوقت المناسب)، سيشحن القوارير المجمدة مباشرة إلى نقطة التطعيم.

وذكرت الشركة لـ"الإمارات اليوم"، أنها قامت بتطوير ابتكارات في التعبئة والتغليف والتخزين لتكون مناسبة للغرض في مجموعة من المواقع التي تعتقد أنه سيتم إجراء التطعيمات فيها، مضيفة: "لقد صممنا خصيصاً حاويات نقل يتم التحكم في درجة حرارتها باستخدام الثلج الجاف (ثاني أكسيد الكربون الصلب) للحفاظ على ظروف التخزين الموصى بها -70 درجة مئوية تحت الصفر (± 10 درجة) حتى 10 أيام".

وبينت الشركة أنها ستعمل وستنسق مع شركاء النقل الاستراتيجيين لشحن اللقاح جواً إلى المحاور الرئيسة داخل البلد أو المنطقة وعن طريق النقل البري إلى مواقع الجرعات.

وأضافت أنها ستستخدم مستشعرات حرارية تدعم نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في كل شحنة مع آلية تحكم يتتبع موقع ودرجة حرارة كل شحنة لقاح عبر المسارات المحددة مسبقاً، مشيرة إلى أن هذه الأجهزة التي تدعم نظام تحديد المواقع العالمي ستسمح للشركة بمنع الانحرافات غير المرغوب فيها بشكل استباقي والتصرف قبل حدوثها.

وقالت إنه وبمجرد تلقي اللقاح في النقاط النهائية للاستخدام سيكون هناك ثلاثة خيارات، إما حفظها في أجهزة أو مبردات درجات الحرارة المنخفضة للغاية، والمتاحة تجارياً في الوقت الحالي، ويمكنها إطالة العمر الافتراضي لمدة تصل إلى ستة أشهر.

وذكرت أنه يمكن أيضاً تخزين اللقاح لمدة خمسة أيام في درجة حرارة 2-8 درجة مئوية باستخدام وحدات التبريد الشائعة جداً في المستشفيات، أو استخدام حاويات النقل الحرارية الخاصة بالشركة (الناقلة للجرعات ذاتها) كوحدات تخزين مؤقتة عن طريق إعادة تعبئتها بالثلج الجاف لمدة تصل إلى 15 يوماً من التخزين.

وكانت شركتا "فايزر"، و"بيونتك"، أعلنتا، في بداية الأسبوع الجاري أن لقاحهما التجريبي للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فعال في الحماية من الفيروس بنسبة أكثر من 90%.

 

 

طباعة