"موانئ دبي" و"هايبرموشن" توظفان التكنولوجيا الرقمية في الخدمات اللوجستية والنقل


أعلنت شركة "موانئ دبي العالمية" وفعالية "هايبرموشن"، بمعرض فرانكفورت عن دخولهما في شراكة عالمية من شأنها العمل على دفع الابتكار واستخدام التكنولوجيا الرقمية في قطاع الخدمات اللوجستية والتنقل.
تضم فعالية "هايبرموشن"، كمنصة للابتكار متعدد الوسائط للحلول الذكية وأنظمة النقل المستقبلية المبتكرين والموردين والمستخدمين الذين يعملون على صياغة معايير جديدة ومستقبلية للخدمات اللوجستية والتنقل. وبهذا الإعلان أصبحت "موانئ دبي العالمية" شريكًا عالميًا لمعرض هايبرموشن فرانكفورت.
وتعزز الفعالية الخاصة بالتواصل بين العاملين في القطاع إمكانات تبادل المعرفة ونماذج الأعمال الجديدة والاتصال بين مجالات النقل المختلفة. فمنذ انطلاق نسخته الأولى في عام 2017، يجذب الحدث اهتماماً متزايداً حيث يتم تنظيمه كفعالية متنوعة المحتوى في فرانكفورت في نوفمبر 2020 وستنطلق أول دورة خارجية للحدث في دبي في نوفمبر 2021.
وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية"، إنه "لطالما تجاوزت دبي حدود الابتكار وتلك سمة من سمات "موانئ دبي العالمية" فلقد مكنتها روح الابتكار هذه من أن تصبح من بين الرواد الدوليين في مجال الخدمات اللوجستية المتكاملة الذكية".
وستساهم فعالية "هايبرموشن" من خلال شراكتها العالمية في دمج "موانئ دبي العالمية" في شبكة العلماء والشركات الناشئة والشركات القائمة حالياً والمتخصصين في التخطيط الحضري والمدن والهيئات الحكومية بهدف ايجاد الحلول المستقبلية للخدمات اللوجستية والتنقل.

طباعة