الإجراءات المبكرة للشركة ساهمت في الحد من الخسائر

"العربية للطيران" تسجل خسائر صافية 44 مليون درهم بالربع الثالث

أعلنت العربية للطيران، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم عن نتائجها المالية والتشغيلية للربع الثالث من العام الجاري والمنتهي في 30 سبتمبر 2020، تزامناً مع الجهود المتواصلة التي يبذلها قطاع الطيران العالمي للتصدي لتداعيات وباء "كوفيد-19".

وسجلت "العربية للطيران" خسائر صافية قدرها 44 مليون درهم خلال الربع الثالث المنتهي بتاريخ 30 سبتمبر 2020، والتي جاءت كنتيجة مباشرة لاستمرار تأثير وباء "كوفيد-19" على عمليات شركات الطيران. وبلغت إيرادات الشركة 294 مليون درهم خلال الربع الثالث من عام 2020، وقدمت "العربية للطيران" خدماتها لنحو 665,456 مسافر انطلاقاً من مراكز عملياتها الخمسة خلال الفترة نفسها.

وشهد الربع الثالث من عام 2020 عودة تدريجية للرحلات المنتظمة لوجهات محددة ضمن شبكة وجهات الشركة. وساهم ذلك، بالاضافة الى الإجراءات الصارمة لضبط التكاليف الاجمالية التي اتخذتها "العربية للطيران" منذ بدء جائحة كورونا، بالحد من الخسائر الصافية خلال الربع الثالث.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة "العربية للطيران": "استطاعت العربية للطيران الحد من خسائر الربع الثالث وتسجيل النتائج المالية المرضية خلال هذه الفترة بالرغم من  التداعيات غير المسبوقة التي تسبب بها وباء ’كوفيد-19‘ والتي وضعت قطاع الطيران العالمي تحت ضغوط لم يعهدها في تاريخه.  وساهمت الاجراءات المبكرة التي بادر فريق الإدارة اتخاذها لتعزيز السيولة والحد من التكاليف، اضافة الى اغتنام الفرص التجارية المتاحة خلال هذه الفترة، الى الحد من نسبة الخسائر الصافة للربع الثالث".

 

طباعة