أبرزها توفير الوقت والنفقات وزيادة التنافسية

خبير مالي: 5 مزايا أساسية لاستراتيجيات العمل من المنزل

صورة

قال الخبير المالي والوكيل الضريبي، محمد حلمي، إن هناك خمس مزايا أساسية لاستراتيجيات العمل من المنزل، تتضمن عدم إضاعة الوقت في المواصلات والتنقل وتوفير النفقات، ما يتيح للشخص استثمار كل رأسماله وأرباحه، بجانب تقوية العلاقات الأسرية، وتحقيق الثراء الوظيفي وزيادة الإنتاجية، وأخيراً زيادة القدرات التنافسية.

وتفصيلاً، قال الخبير محمد حلمي، إن هناك اتجاهاً جديداً بدأ أخيراً في الانتشار بشكل كبير على مستوى العالم، هو إدارة الأعمال من المنزل، ولم يكن لهذا أن يحدث لولا أسباب عدة أهمها ازدهار التكنولوجيا من ناحية، ما جعل من الممكن لأي جهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت أن يفعل الكثير من أمام مقعد في أي مكان بضغطة زر، وأيضاً بسبب اختلاف نوعية الخدمات وطريقة تلبيتها في هذا الزمن الجديد.

وأضاف لـ«الإمارات اليوم»، أنه «زاد من شيوع الأمر وانتشاره عالمياً بهذا الشكل، ما تعرض له بعض العاملين من الفصل من أعمالهم خلال السنوات الأخيرة كنتيجة طبيعية للتراجع الاقتصادي العالمي، وظهور أزمة (كوفيد-19) ولجوء العديد من الشركات الكبرى إلى تقليص عدد العاملين بها».

وتابع أنّ «إنشاء المشاريع التجارية المنزلية أصبحت أكثر انتشاراً، إذ يتخلّى آلاف الأشخاص يومياً عن مراكزهم الوظيفية غير المستقرة، سعياً وراء مشاريع تجارية فردية ذات إيراد أفضل، وبدوام كامل أو جزئي، حيث تشير الدراسات إلى أن 30% من الموظفين يسعون إلى تغيير وظائفهم كل 3- 7 سنوات في المتوسط، وأن ثمانية آلاف فرد تقريباً ينضمون يومياً إلى قائمة أصحاب المشاريع المنزلية، والغالبية العظمى منهم بدأوا نشاطهم خلال ساعات الفراغ، لافتاً إلى أن 27% من قطاع المشاريع التجارية المنزلية تديره النساء». وأوضح حلمي أن مفهوم العمل من المنزل يرتكز على عامل أساسي هو خفض النفقات والمصاريف، حيث يبدأ القسم الأكبر من هذه الأعمال عادةً كهواية تمارس أيام العطلات وأوقات الفراغ، أكثر ما يبدأ كمشروع سبق الإعداد والتخطيط له. ثم تبدأ فكرة التسويق وتحويل الهواية إلى عائد مالي حين يرى المرء أن نتاج هوايته يحظى بالإطراء والثناء ممن حوله، وأنه يمكن أن يتحول إلى نشاط تجاري يدرّ دخلاً إضافياً، وإن كان صغيراً في بدايته، لكنه يخلو على الأقل من المخاطر والنفقات الكبيرة، إضافةً إلى أنه قابل للنمو بالتدريج مع ازدياد الطلب على المنتج.

وعدّد حلمي مزايا العمل من المنزل قائلاً، إن من أكبر مزايا بدء شركة من المنزل الفرصة التي تتيح لصاحبها التحكم الكامل في حياته الشخصية، وكمستثمر من المنزل يمكنه تغيير حياة العمل الخاصة به حسب أهدافه وبيئته.

وأضاف: المزايا المالية للعمل من المنزل عديدة، مثل عدم إضاعة الوقت في المواصلات والتنقل بين مقر الشركات والمنزل، وبالتالي ستوفر نفقات النقل المختلفة والإيجار والنفقات والمصاريف العامة غير المباشرة لفتح مقر شركة، ما يتيح للشخص استثمار كل رأسماله وأرباحه، بجانب تقوية العلاقات الأسرية وتقليل التوتر والضغط، ويحقق الثراء الوظيفي والزيادة الإنتاجية، وأخيراً زيادة القدرات التنافسية.

وأشار إلى أن العمل في المنزل يوفر في التكاليف والنفقات العامة ويساعد على خفض كلفة التشغيل وبالتالي فإن القدرة التنافسية ستزيد بطبيعة الحال، وهنا ليس المقصود بالقدرة التنافسية فقط الأسعار وإنما أيضاً جودة الخدمة التي تقدمها، حيث يساعدك المال الذي وفرته من كل ما سبق على زيادة أرباحك العامة أو يمكنك نقله إلى العملاء في صورة أسعار منخفضة، والمنافسون الذين تقيدهم النفقات العامة المرتفعة ليس لديهم مثل هذه الميزات، فأسعارهم تحددها مصروفاتهم.

طباعة