في إطار أسبوع التنمية الحضرية والريفية ثالث أسابيع الموضوعات المتخصصة

«إكسبو 2020 دبي» يبحث مستقبل المدن الذكية

صورة

أعلن معرض «إكسبو 2020 دبي»، انطلاق أسبوع التنمية الحضرية والريفية، اليوم، والذي يعد ثالث أسابيع الموضوعات المتخصصة التي ينظمها المعرض بالتعاون مع موئل الأمم المتحدة وشركة «سيمنس»، شريك رقمنة البنية التحتية من فئة شريك أول رسمي وبمشاركة مسؤولين حكوميين من المدن الأكثر اكتظاظاً بالسكان والأكثر قدرة على التكيف، ونخبة من خبراء التنمية والتقنية. وعلى مدى يومين، سيناقش المشاركون في الفعالية التي تقام عن بعد، مستقبل المدن الذكية التي ستكون مأهولة بالسكان بحلول عام 2050 وما يعنيه هذا التطور في ما يتعلق بالبنية التحتية والخدمات، وكيف سيعيش السكان في توازن مع كوكب الأرض.

توفير الخدمات

وستتناول المناقشات أيضاً النماذج المؤثرة في توفير الخدمات، مثل المياه والصرف الصحي والصحة، ودور التقنية في هذا المجال، فضلاً عن دمج أفضل الممارسات في القطاعين العام والخاص لتحسين جودة الخدمات وإتاحة فرص للجميع.

العمل المشترك

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «نؤمن بأن للجميع في عالمنا حقاً في العيش الكريم، بما يشمل الأمان والمأوى والفرص المتساوية، وإن صنع مستقبل أفضل لنا وللأجيال المقبلة يتطلب الكثير من العمل المشترك وتضافر الجهود، خصوصاً في ما يتعلق بالنمو السكاني في المدن والمناطق الريفية والمناطق السكنية المنظَّمة، وكذلك الأحياء العشوائية التي تواجه عبئاً متزايداً في مسألة التوفير الدائم للخدمات والمرافق».

وأضافت: «بجهودنا جميعاً وبمساعدة أنبغ العقول في إدارة الموائل وتطويرها، يدعو (إكسبو 2020 دبي) العالم لاستكشاف الإمكانية التي نستطيع بها ضمان أن تكون جميع مناطقنا السكنية في المستقبل ذكية ومرنة ومستدامة، وأن تكون الخدمات متاحة للجميع».

10 موضوعات

يشار إلى أن أسبوع التنمية الحضرية والريفية يعد أحد أسابيع الموضوعات الـ10 التي ينظمها معرض «إكسبو 2020 دبي» في فترة ما قبل انطلاق الحدث الدولي، تمهيداً لمناقشة هذه الموضوعات على نطاق أوسع أثناء فعالياته التي ستقام على مدى ستة أشهر العام المقبل من الأول من أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022.

مشاركون

تجمع أسابيع الموضوعات الـ10 التي ينظمها معرض «إكسبو 2020 دبي» صنّاع السياسات البارزين وقادة القطاعات المرتبطة بكل موضوع، وبعض الخبراء والمشاركين في «إكسبو 2020»، لبحث تحديات محددة وتبادل الأفكار بهدف وضع حلول يمكن تطويرها خلال الحدث الدولي.

وفي إطار هذه الأسابيع التي دشنها المعرض بأسبوع الفضاء الشهر الماضي، تُعقد جلسات للنقاش وأخرى لطرح الأسئلة والإجابة عليها بمشاركة الجمهور.


- الفعالية تنطلق عن بُعد اليوم تمهيداً لمناقشة مستقبل المدن على نطاق أوسع أثناء «إكسبو».

طباعة