شملت الحمرية ومرفأ ديرة وميناء راشد

77.2 ألف معاملة أنجزتها 3 مراكز جمركية في دبي خلال 10 أشهر

مصبح (الثاني من اليسار) خلال تفقده سير العمل في المراكز الجمركية. من المصدر

أعلنت دائرة جمارك دبي أن عدد المعاملات الجمركية المنجزة في المراكز الجمركية بميناء الحمرية ومرفأ ديرة وميناء راشد، التابعة لإدارة المراكز الجمركية البحرية، بلغ 77.2 ألف معاملة، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر الماضي.

وأوضحت الدائرة في بيان، أمس، أن المعاملات توزعت بين 37.8 ألف معاملة في مركز جمارك الخور ومرفأ ديرة، و23.8 ألف معاملة في مركز جمارك ميناء الحمرية، و15.6 ألف معاملة في مركز جمارك ميناء راشد، فيما بلغ عدد عمليات التفتيش المنجزة في تلك المراكز، خلال الأشهر الـ10 الأولى من عام 2020، نحو 37.3 ألف عملية تفتيش، توزعت على 15 ألف عملية تفتيش في مركز جمارك الخور ومرفأ ديرة، و6.7 آلاف عملية تفتيش في مركز جمارك ميناء الحمرية، و15.6 ألف عملية تفتيش في مركز جمارك ميناء راشد.

وشدد المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح، خلال جولة ميدانية زار خلالها المراكز الجمركية الثلاثة لتفقد سير العمل فيها، على ضرورة إنجاز المهام الجمركية كافة بسرعة وكفاءة عالية لتمكين المتعاملين من إنهاء التخليص الجمركي لشحناتهم وبضائعهم التجارية دون تأخير وبأقل مستويات الكلفة، مؤكداً مواكبة حزم التحفيز الاقتصادي بتطوير العمل الجمركي لدعم الاقتصاد الوطني.

وأشاد مصبح بجهود المفتشين والموظفين الجمركيين، وما أبدوه من تفان وإخلاص في العمل خلال جائحة «كوفيد-19»، منوّها إلى حرصهم على أداء واجبهم الوطني في خط الدفاع الأول عن أمن وصحة واقتصاد المجتمع، مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، التي تم اتخاذها للحد من انتشار وباء «كورونا». وقال إن «المراكز الجمركية تؤدي دوراً حيوياً في تمكين الاقتصاد الوطني من عبور أزمة (كوفيد-19)، والانتقال بسرعة الى المراحل المقبلة من مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في دولة الإمارات، على طريق الاستعداد للخمسين سنة المقبلة في مسيرتنا التنموية المتميزة، التي تقدم للعالم بأسره نموذجاً تقتدي به كل الدول في التنمية والبناء».

طباعة