جمارك دبي تحصد جائزة "أفضل جهة لإدارة المشاريع في العالم لعام 2020"

توجت جمارك دبي انجازاتها المتوالية في مجال التميّز بإدارة وتطوير المشاريع بالحصول على جائزة "أفضل جهة لإدارة المشاريع في العالم لعام 2020" في المسابقة الدولية التي ينظمها التحالف العالمي لإدارة المشاريع PMO Global Alliance، وتصدرت الدائرة بهذا الإنجاز المركز الأول عالمياً بين الهيئات الحكومية والشركات الخاصة المتميزة في تطوير المشاريع الجديدة وإدارتها من كافة أنحاء العالم، في شهادة دولية جديدة تظهر مدى التقدم الذي حققته جمارك دبي في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال إدارة المشاريع على المستوى الدولي.

وقد بلغ عدد المشاريع التي طورتها الدائرة من عام2007 حتى عام 2019 نحو 125 مشروعا جمركيا تعادل تكلفتها 350 مليون درهم ساهمت في تحقيق الأهداف الرئيسية للدائرة في محوري حماية المجتمع وتسهيل التجارة وحركة المسافرين.

وتم الإعلان عن فوز جمارك دبي بهذه الجائزة في الحفل السنوي لمنتدى التحالف العالمي لإدارة المشاريع وهي منظمة غير ربحية مقرها البرازيل تهدف إلى تطوير ممارسات إدارة المشاريع عالمياً وتضم 10,000 عضو يمثلون 110 دولة. وتم تنظيم هذا الحفل السنوي افتراضياً بتاريخ 29 أكتوبر بحضور وفود تمثل جميع الدول التي شاركت في المنافسة، وتوجت جمارك دبي بالجائزة الجديدة بعد أن فازت الدائرة في شهر أغسطس الماضي من العام الجاري بالمركز الأول في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتنافست على المركز الأول عالمياً مع المؤسسات الفائزة بالمركز الأول على مستوى مناطق أوروبا وافريقيا والأمريكيتين.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: "تتكامل خارطة الطريق وخطط التطوير المطبقة للارتقاء بمستوى العمل الجمركي في دبي لتشمل أسلوب ومنهجية الإدارة المعتمدة على أحدث وأفضل الممارسات العالمية في مجال التطوير باستخدام التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات والذكاء الصناعي والتي تدار بواسطة الكوادر البشرية المؤهلة القادرة على ابتكار الحلول والمعالجات الصحيحة لكافة التحديات من أجل تحويلها إلى فرص وانجازات، وبالتالي تحقيق قيمة مضافة وعائد مجزي على الاستثمار للعملاء والشركاء عند استكمال تنفيذ كل مشروع، حيث تتم عملية التطوير وفقاً لهذا المنهج بأسلوب إدارة المشاريع المبتكر وبفرق عمل متكاملة تتابع كافة التفاصيل والمعطيات في كل مشروع وصولاً إلى تحقيق الهدف المطلوب، وقد علمتنا تجربة دبي بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اعتماد أسلوب تطوير وإدارة المشاريع في التعامل مع كافة التحديات التي تواجهنا على طريق التقدم المستمر لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، ويأتي فوز جمارك دبي بهذه الجائزة العالمية لتظهر مدى أهمية المشاريع التي طورتها الدائرة ومدى مساهمتها في تقدم دولة الإمارات إلى تحقيق الريادة والصدارة العالمية في مجال العمل الجمركي حيث تصدرت الدولة المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط والخامس عالمياً في مؤشر التنافسية العالمية الصادر عن منظمة التجارة العالمية، وكذلك تصدرت في مؤشر الأداء اللوجستي الصادر عن البنك الدولي لتكون الأولى على مستوى الشرق الأوسط والحادي عشر عالمياً مما عزز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للتجارة والاستثمار".

وأعرب أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي: "عن سعادته بالفوز بهذه الجائزة العالمية والتي تؤكد رشاقة وكفاءة قدرات الدائرة البشرية والتقنية والفنية العالية في ابتكار وتطوير مشاريع رائدة ذات حوكمة ساهمت في تعزيز موقع دولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص كمحور تجاري سياحي عالمي، والتي تؤكد كذلك وجود قاعدة صلبة لمدى جاهزية جمارك ‏دبي لتجاوز أية تحديات مستقبلية محتملة عبر أنظمتها ومشاريعها الفريدة والمبتكرة، حيث تبلغ حصة دبي 80% من التجارة الخارجية لدولة الإمارات، وبفضل تقنياتها الذكية الحديثة تنجز جمارك دبي ما يزيد عن 40 ألف معاملة جمركية في اليوم الواحد، ويمثل الكادر الوظيفي قوة ديناميكية استثنائية موزعة في أكثر من 30 وحدة تنظيمية تنفذ مشاريع في مجال تسهيل التجارة وحركة المسافرين وحماية المجتمع لدعم رؤية دبي، مؤكداً أن رصيد جمارك دبي المتزايد من الجوائز العالمية يعكس نهج الدائرة الناجح بالاستثمار المستدام في تطبيق أفضل الممارسات والابتكارات واستحداث منهجيات متطورة لتنفيذ مشاريعها المبتكرة والمساهمة في تحقيق انتشار أكبر لتجارة دبي الخارجية في الأسواق العالمية حيث انعكس ذلك بشكل ايجابي على جمارك دبي بعد أن أصبحت جهة مطلوبة للمقارنات المعيارية في تطبيق أفضل الممارسات والمشاريع، ومن المشاريع المميزة التي تقوم الدائرة حالياً بتنفيذها مشروع التجارة الإلكترونية عبر الحدود، والذي سيساهم في دعم قطاع التجارة الإلكترونية وتعزيز موقع إمارة دبي محطة تجارية رئيسية عالمية من خلال تخفيض تكلفة معاملات التجارة الإلكترونية بنسبة 20% ورفع معاملات التجارة الإلكترونية عبر دبي بنسبة 12.5%.

وبدوره قال جمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي أن جمارك دبي من خلال استراتيجية التحول الرقمي، تؤسس مشاريعها المستقبلية باستخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كالذكاء الاصطناعي والبلوك تشين. وتهدف هذه المشاريع إلى تسهيل العمليات وأتمتة الإجراءات الجمركية وخفض الكلفة على المتعاملين وتوثيق العلاقة التكاملية مع الشركاء بما يدعم استثماراتهم ويحقق سعادتهم، وتقوم جمارك دبي من خلال قطاع التطوير الجمركي بتنفيذ مشاريع عدة في مجالات تسهيل التجارة وحركة المسافرين وحماية المجتمع والالتزام الجمركي والتميز المؤسسي. وقد حققت تلك المشاريع بفضل القدرات الفعالة توفير في التكاليف التشغيلية للعملاء بقيمة 898 مليون درهم، وإيرادات جديدة للدائرة بقيمة 384 مليون درهم وتوفير في التكاليف التشغيلية لجمارك دبي بقيمة 561 مليون درهم، وحماية الإيرادات الجمركية بقيمة 25 مليار درهم. وكذلك ساهمت هذه المشاريع في التحول الرقمي لخدمات جمارك دبي بنسبة 100%، وتحقيق سعادة العملاء للخدمات الإلكترونية بنسبة 98% مما يضعها في مقدمة الجهات الحكومية في سعادة العملاء عن الخدمات الإلكترونية، ومن أبرز هذه المشاريع نظام مرسال الذي طورته الدائرة وهو أحد أفضل الأنظمة الجمركية عالمياً حسب تقييم وإشادة منظمة الجمارك العالمية، والذي يطبق آليات وممارسات عمل جمركية متطورة، وفق قواعد وأسس منهجية إدارة المشاريع ولذلك فقد اعتمدت الهيئة الإتحادية للجمارك تطبيقه ليكون النظام الجمركي الموحد في كل الدوائر الجمركية لدولة الإمارات".

طباعة