استثمارات الدولة فيها وصلت إلى 680.5 مليون درهم خلال عامين

1.68 مليار درهم تجارة الإمارات مع رواندا في 2019

صورة

قال سفير رواندا لدى دولة الإمارات، إيمانويل هاتيجيكا، إن قيمة التبادل التجاري لبلاده مع الإمارات، بلغت نحو مليار و680 مليون درهم العام الماضي، شكلت الصادرات إلى الإمارات نحو 63% منها، مشيراً إلى أن الدولتين تتمتعان بعلاقات ثنائية قوية، خصوصاً مع موقع دبي بصفتها مركزاً تجارياً ولوجستياً رئيساً.

وأوضح هاتيجيكا، لـ«الإمارات اليوم»، أن صادرات رواندا إلى دولة الإمارات تشمل المعادن، خصوصاً الذهب، فضلاً عن البن والفواكه والخضراوات وبعض منتجات صناعة الطحن، في حين تغطي الواردات من الإمارات بشكل أساسي الآلات والمركبات الآلية والمنتجات البترولية والأسلاك الكهربائية والإلكترونيات.

وأضاف أن مجالات التعاون الثنائي تشمل التعليم والتكنولوجيا والضيافة والتجارة والاستثمار.

استثمارات

وكشف هاتيجيكا أن استثمارات الإمارات في رواندا، بلغت خلال الفترة من (2016 إلى 2018) أكثر من 185.44 مليون دولار (نحو 680.5 مليون درهم)، مبيناً أنها تشمل القطاعات الرئيسة والخدمات اللوجستية مع أكبر ميناء جاف في المنطقة تملكه وتديره «موانئ دبي العالمية»، والذي تم إطلاقه رسمياً في أكتوبر 2019، وكذلك السياحة والضيافة مع الاستثمار في فندقين صديقين للبيئة من فئة الخمس نجوم الراقية (نزل غابة نيونغوي ونزل عش الغوريلا)، يديرهما فندق «وان آند أونلي» ذو العلامة التجارية الفخمة.

وتابع أن من المجالات الأخرى، التي كان لها نصيب من التعاون الثنائي، مجالي التعليم والتدريب، حيث قدمت دولة الإمارات 20 منحة دراسية للطلاب الروانديين في مارس 2018 لدراسة العلوم والهندسة في جامعة الإمارات بالعين، إضافة إلى أنه خلال العام الماضي، قدمت 10 منح دراسية أخرى للطلاب الروانديين للدراسة بجامعة السوربون في الإمارات بداية من العام الدراسي 2021، علاوة على تدريب 100 امرأة رواندية عاملة في قطاعي السياحة والضيافة على أيدي خبراء من دولة الإمارات، بالتعاون مع مجلس التنمية الرواندي في فبراير 2019.

500 رواندي

وقدّر السفير الرواندي عدد أعضاء المجتمع الرواندي في دولة الإمارات، بـ500 رواندي، يشاركون بشكل رئيس في العمليات التجارية واللوجستية في دبي، وغيرهم ممن يدرسون في جامعات مختلفة في الإمارات، مشيراً إلى أن بلاده أعادت فتح حدودها للسياح والمستثمرين على حد سواء، حيث تحصل جميع جنسيات العالم على تأشيرة عند الوصول إلى رواندا دون تقديم طلب مسبق، فيما يحصل الإماراتيون على تأشيرة مجانية عند وصولهم إلى رواندا، مدتها 90 يوماً.

تدابير

وقال هاتيجيكا إن رواندا مثل جميع الدول تكافح جائحة «كوفيد-19» منذ البداية، حيث تم اتخاذ العديد من التدابير والإجراءات لوضع آليات مكافحة الجائحة، فتم تعليق الرحلات الجوية من المناطق المتضررة بشدة اعتباراً من 31 يناير لتجنب الانتشار المحتمل للفيروس، كما بدأت الدولة في فحص جميع الأشخاص عند منافذ الدخول، فضلاً عن تشكيل لجنة متعددة القطاعات لتنسيق الاستجابة الوطنية، ثم تبع ذلك تشكيل فرقة عمل مشتركة لـ«كوفيد-19» في التاسع من مارس 2020 لتنفيذ خطة التأهب والاستجابة.

خطة للانتعاش

أفاد السفير الرواندي في الإمارات، إيمانويل هاتيجيكا، بأن بلاده اتخذت التدابير اللازمة للحد من الأثر الاجتماعي والاقتصادي لجائحة «كوفيد-19»، حيث وضعت الحكومة في أبريل 2020 خطة للانتعاش الاقتصادي وإنشاء صندوق له، مع التركيز على خمس أولويات تشمل: احتواء الجائحة، والتخفيف من أثر الأزمة الاقتصادية لـ«كوفيد-19» على دخل الأسر من خلال رفع مستوى الحماية الاجتماعية، وضمان الاكتفاء الذاتي من الغذاء من خلال زيادة الإنتاج الزراعي، ودعم الشركات لحماية الوظائف، وضمان استجابة منسقة متعددة القطاعات لبداية سريعة وتعزيز النشاط الاقتصادي.

كما لفت إلى مبادرات رئيسة محددة لدعم القطاع الخاص، من بينها إنشاء صندوق الانتعاش الاقتصادي بأكثر من 200 مليون دولار.

وقال إنه تم تعجيل تنفيذ مشروعات استثمارية جديدة قادرة على تحقيق التحول في البناء والتصنيع وخدمات تكنولوجيا المعلومات والرعاية الصحية والزراعة، مع إعطاء الأولوية للمشروعات التي تسهم بشكل كبير في الصادرات، وتوفر العديد من فرص عمل (البناء والعقارات)، وتعزز القطاع الطبي (معدات الحماية الشخصية والإمدادات الطبية والخدمات الصحية).


- عدد الروانديين في الإمارات يقدّر بـ500، يشاركون بشكل رئيس في العمليات التجارية واللوجستية.

طباعة