"دبي للذهب والمجوهرات" تكشف عن عروض مذهلة

أعلنت مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، بالتعاون مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، عن إطلاق الموسم الرابع للمجوهرات خلال الاحتفالات بمهرجان "ديوالي" هذا العام مع مشاركة أكثر من 100 متجر للمجوهرات في جميع أنحاء مدينة دبي، حيث يمكن لمتسوقي المجوهرات مضاعفة مدخراتهم من خلال ثلاث صفقات مذهلة وحملة مميزة للفوز بالسحوبات الكبرى.  

وأوضحت المجموعة في بيان اليوم، أنه ابتداءً من الأول من نوفمبر 2020، تبدأ حملة "ثروات مدينة الذهب" مع العديد من العروض التي تضيف إلى متعة التسوق لدى سكان دبي والسياح.

وأضافت أنه من خلال تنظيم مجموعة من الحملات الترويجية الكبرى، ستقدم حملة "ديوالي" من مجموعة دبي للذهب والمجوهرات لمدة 21 يوما، مبادرات "توفير المال" التي يمكن للعملاء في جميع أنحاء الإمارة الاستفادة منها.

وتشمل قائمة صفقات وعروض التوفير ما يلي:

صفقة مزدوجة

بالنسبة إلى كل من يبحث عن صفقات "اشتر واحدة واحصل على واحد مجانًا"، سيكون هذا العرض الترويجي مثالي لهم، يسرى العرض على مجموعة مختارة من مجوهرات الألماس واللؤلؤ، لدى عدد من تجار المجوهرات المشاركين.

الذهب مقابل الذهب

يمكن للمتسوقين الاستفادة من عدم وجود رسوم مصنعية على المجوهرات الذهبية عيار 18 و21 و22 قيراط في متاجر مختارة. سيضيف هذا العرض المزيد من البريق لجميع المتسوقين خلال مهرجان "ديوالي".

هدايا ذهبية

يمكن للمتسوقين الحصول على هدايا مجانية من المجوهرات الثمينة عند شراء الماس والمجوهرات. ويقدم مجموعة كبيرة من تجار المجوهرات هدايا مجانية مضمونة عند الشراء.

وإضافة إلى هذه العروض سيقام مجموعة من السحوبات الكبرى ستوفر للمتسوقين فرص لربح قسائم مجوهرات تصل قيمتها إلى 100 ألف درهم. وعند التسوق بقيمة 500 درهم أو أكثر في أي من المنافذ المشاركة سيحصل المتسوقين على فرصة للدخول في السحب الرقمي.

وسيتم اختيار 10 فائزين في اليوم الأخير من حملة "ثروات مدينة الذهب" لاختتام موسم المجوهرات بجوائز كبرى.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، توحيد عبد الله: "اجتمع قطاع الذهب والمجوهرات معا مرة أخرى لدعم عملائنا في موسم التسوق الخاص بهم".

وأضاف أن "العملاء من شبه القارة الهندية هم أحد المشترين الرئيسيين وأردنا التأكد من أن لدينا شيئا مخصصا لهم ليس فقط خلال مهرجان (ديوالي)، لكن أيضًا للاحتفالات الأخرى في هذا الموسم مثل مثل مهرجاني (دھنتیرس) و(كارفا شوت) ومع ذلك، تم تصميم عروضنا الترويجية بطريقة يمكن للعملاء من أي جنسية الاستفادة منها، مثل هذه العروض الترويجية المدروسة بعناية تجعل قطاعنا أحد أكبر المساهمين في اقتصاد قطاع التجزئة".

 

طباعة