استطلاع: أغلب المستثمرين في الإمارات يفكرون بتعديل محافظهم ترقبا للانتخابات الأمريكية

 

يتجه أغلب المستثمرين في جميع أنحاء العالم، ومن بينهم الإمارات، لإجراء تغييرات على محافظهم الاستثمارية قبل الانتخابات الأمريكية، حسب دراسة جديدة لاستطلاع توجهات المستثمرين، والتي أعدتها مجموعة UBS الرائدة عالميا في مجال إدارة الثروات.

وبحسب الدراسة التي استطلعت آراء أكثر من 4 آلاف من المستثمرين وأصحاب الأعمال في 14 سوقًا في العالم خلال الفترة ما بين أواخر سبتمبر ومطلع أكتوبر، فإن نسبة 72% من المستثمرين يدرسون تحويل حيازاتهم قبل التصويت، فيما يخطط 62% لإجراء تغييرات إضافية بناءً على النتيجة.

ويفكر نحو 66% في تخصيص الاستثمارات لقطاع الرعاية الصحية خلال الأشهر الستة المقبلة، فيما يفكر نسبة 62% في شبكات الجيل الخامس ويفكر نسبة 56% في الاستثمار في مجال التعافي الذي يحافظ على البيئة.
ويرى نسبة 55% أن بلادهم الأم تُعد بيئات جاذبة للاستثمار، وهو الاختيار الأكثر شيوعًا على مستوى العالم.
وأعرب نسبة 49 % عن رغبتهم في تحقيق عوائد إضافية خلال الأشهر الستة المقبلة، مقارنةً فقط بنسبة 29% ممن يرغبون في خفض مستوى المخاطر التي تتعرض لها محافظهم الاستثمارية.
وذكر نسبة 75% أنهم بحاجة إلى المزيد من التواصل مع مستشاريهم.
وبشكل أكثر تحديدًا في الإمارات العربية المتحدة، حيث يفكر 87% من المستثمرين في إجراء تعديلات على محافظهم الاستثمارية قبل الانتخابات الأمريكية بينما 78% يخططون لإجراء المزيد من التغييرات بناءً على النتيجة
وهناك 68% متفائلون بشأن مخزون منطقتهم على المدى القصير (على مدى الأشهر الستة المقبلة)
ويعطي المستثمرون الأولوية للعائد على محافظهم، حيث يطمح 61% منهم في الحصول على عائد أكبر خلال الأشهر الستة المقبلة بينما يتطلع 30% إلى تقليل مستوى المخاطر في محافظهم.
ويعتقد 83% من المستثمرين أن الإمارات منطقة جذابة لفرص الاستثمار تليها الولايات المتحدة  وأوروبا بنسبة 68%.

وقال رئيس مجموعة UBS لمنطقة الأمريكتين والرئيس المشارك في UBS العالمية لإدارة الثروات، توم ناتاريل: "لقد أدركنا في وقت مبكر من تفشي الجائحة أن حاجة عملائنا للاستشارات قد أصبحت أكثر من ذي قبل، وقد عززت تقلّبات السوق المستمرة وحالة عدم اليقين السياسية هذه الحاجة المُلحة. ويؤكد هذا الاستطلاع مجددًا على حقيقة أن المستثمرين يتطلعون للحصول على الاستشارات، وتعد الانتخابات الأمريكية فرصة فريدة لمديري الثروات للوصول إلى عملائهم وتزويدهم بالتوجيهات خلال هذه الفترة التي يشوبها الغموض".

من جهته، أفاد إقبال خان، الرئيس المشارك في UBS العالمية لإدارة الثروات: "في خضم حالة عدم اليقين التي تهيمن على الانتخابات الأمريكية وتفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، يبدو المستثمرون أكثر إيجابية في توجهاتهم نحو مناطقهم أكثر من أي مناطق أخرى في العالم. وخلال فترة الانتخابات، نعتقد أنه يجب عليهم تنويع وجودهم على الصعيد العالمي وتجنب الوقوع ضحية لانحيازهم لبلدانهم الأم".

 

طباعة