الإمارات وإسرائيل توقّعان اتفاقية خدمات النقل الجوي

توقعات ببدء الرحلات الجوية المجدولة بين الإمارات وإسرائيل في غضون أسابيع. أرشيفية

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات، اتفاقية خدمات النقل الجوي مع سلطة الطيران المدني في دولة إسرائيل، بهدف تعزيز العلاقات الجوية بين البلدين.

وقّع على الاتفاقية من جانب الإمارات، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، عبدالله بن طوق المري، ومن جانب إسرائيل، وزير النقل، يسرائيل كاتس، وذلك خلال لقائهما في مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب أمس.

وتم خلال اللقاء، مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في قطاع الطيران المدني.

وقال عبدالله بن طوق المري: «تعد الاتفاقية خطوة مهمة على طريق التعاون الإيجابي والبنّاء في العلاقات المتنامية بين الدولتين عقب توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام التاريخي، الذي يهدف إلى إرساء قواعد السلام وتحقيق التقدم، وتعزيز فرص التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة».

وأضاف: «ستسهم الاتفاقية في توطيد التعاون المشترك في قطاع الطيران المدني والذي يعتبر أحد أهم القطاعات الحيوية في البلدين، بالإضافة إلى تعزيز مكانة الدولة على الساحة العالمية، حيث تحتل دولة الإمارات المركز الأول عالمياً من حيث عدد اتفاقيات خدمات النقل الجوي الموقعة».

ووفقاً لهذه الاتفاقية، ستتمكن شركات الطيران الإماراتية من تشغيل 28 رحلة ركاب في الأسبوع إلى مدينة تل أبيب، ورحلات غير محدودة إلى مدينة إيلات، بالإضافة إلى رحلات الشحن، أما الرحلات غير المجدولة فتم الاتفاق على عدم وضع قيود عليها بين الدولتين.

ويتوقع أن تبدأ الرحلات الجوية المجدولة بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

طباعة