يسبق الدورة الرئيسة الهجينة لـ «المعرض» المخططة إقامتها مايو 2021

1000 مندوب في معرض المطارات الرقمي ديسمبر المقبل

محمد عبدالله أهلي: «دبي تتحرك بسرعة، للتعويض عمّا تمر به صناعة الطيران على مستوى العالم».

كشف منظمو أضخم معرض سنوي في العالم للمطارات عن خطط لإقامة معرض «رقمي» جديد في عام 2020، بهدف الحفاظ على التواصل ضمن مجتمع الطيران، وذلك قبيل الدورة الرئيسة الهجينة للمعرض، المخطط إقامتها في مايو 2021، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس «مطارات دبي» الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة.

وأفاد بيان أمس، بأن «معرض المطارات الرقمي»، الذي سيقام في الفترة من السابع إلى التاسع من ديسمبر 2020، سيقدم فرصة للمجتمع العالمي للتواصل والتعلم والمشاركة، وذلك من خلال منصة رقمية جديدة، تم تصميمها لتعزيز تجربة المعرض.

وبحسب البيان، ستبقى المنصة الرقمية الجديدة مفتوحة لمدة 15 يوماً إضافية بعد المعرض، إذ ستستخدم الذكاء الاصطناعي لتقديم التوصيات للعارضين والزوار. كما سيعقد «منتدى قادة المطارات العالمية» أكثر من 20 جلسة عبر الإنترنت خلال فترة معرض ديسمبر الرقمي الذي يستمر ثلاثة أيام، في وقت يتوقع فيه استقطاب أكثر من 1000 مندوب، بعد إضافة مؤتمرين جديدين لتغطية موضوعات تتعلق بتجربة المسافرين في المطارات، ومستقبل المناولة الأرضية، إضافة إلى الموضوعات الحالية المتعلقة بإدارة الحركة الجوية.

وقال المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، محمد عبدالله أهلي، إنه «كان من الضروري إعادة جدولة معرض المطارات، وتعديل صيغته، لتوفير منصة لجمع صانعي القرار والمهنيين في صناعة الطيران، بهدف مناقشة هذه الأوقات التي تعد الأكثر تحدياً في تاريخ الطيران».

وتابع: «مع تحسن الأوضاع، تتحرك دبي بسرعة، للتعويض عمّا تمر به الصناعة على مستوى العالم، حيث من المهم أن نمضي قدماً لمشاركة أفضل الممارسات والتقنيات والاستراتيجيات الجديدة التي من شأنها دعم التعافي السريع محلياً ودولياً».

 

طباعة