«الاتحادية للضرائب» تتيح الإصدار الجديد للدرهم الإلكتروني

انضمت الهيئة الاتحادية للضرائب إلى الجيل الثالث من منظومة الدرهم الإلكتروني، الذي أطلقته وزارة المالية بهدف تسهيل عملية تحصيل رسوم وعوائد الدولة، وتوفير مزيد من الخيارات لتسديد الرسوم الحكومية بأحدث التقنيات وأفضل معايير الأمان.

وبدأت الهيئة تنفيذ خطة انتقالية على مدى شهر أكتوبر الجاري للتحول السلس، لتمكين جميع المسجلين بالنظام الضريبي من التحول بسهولة تامة إلى سداد التزاماتهم الضريبية المستحقة الدفع للهيئة عبر الإصدار الجديد من الدرهم الإلكتروني، الذي تم إدراجه فعلياً ضمن قنوات الدفع الرسمية التي توفرها الهيئة، ليحل محل (الإصدار القديم) للدرهم الإلكتروني الذي سيتم إيقاف التعامل به وسيصبح غير متاح للاستخدام في معاملات الهيئة اعتباراً من بداية شهر نوفمبر المقبل.

وأكدت الهيئة ضرورة قيام جميع المسجلين لدى الهيئة المستخدمين للدرهم الإلكتروني بالاستعداد للتحول للإصدار الجديد من الدرهم الإلكتروني الذي سيوفر لهم خيارات أكثر تنوعاً وسهولة، إضافة إلى تميزه بأعلى معايير الأمان.

طباعة